صنع الله يعقد سلسلة اجتماعات في لندن مع شركات «بتروفاك» و«شلمبرجير» و«إيني»

لقاء صنع الله ومدير إيني في مقر مؤسسة النفط بطرابلس، 8 يوليو 2020، (صفحة المؤسسة على فيسبوك)

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط، الجمعة، وصول رئيس مجلس إدارتها المهندس مصطفى صنع الله، أمس الخميس، إلى العاصمة البريطانية لندن على رأس وفد رفيع المستوى، لعقد مجموعة اجتماعات مع شركات «بتروفاك» و«شلمبرجير» و«إيني بروجيتي».

وقالت المؤسسة في بيان عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» إن الاجتماعات «الهامة» التي يعقدها صنع الله مع هذه الشركات تتعلق بمشاريع شركة الواحة والأعمال البحرية في التركيبات «أ» و«هـ» في مشروع بحر السلام، وتبدأ اليوم وتستمر لغاية 26 يوليو.

اقرأ أيضا صنع الله يناقش مع وزير الطاقة الإماراتي إقفالات النفط وتواجد «المرتزقة الأجانب» بمناطق العمليات

وضم الوفد المرافق لرئيس مجلس مؤسسة النفط كلا من عضو مجلس الإدارة للاستكشاف والإنتاج، أبوالقاسم شنقير، ورئيس شركة «الواحة» للنفط، أحمد عمار، ومدير عام الشؤون القانونية بالمؤسسة، الدكتور خلف الله مفتاح، ومدير عام المالية بالمؤسسة، بلعيد سالم، إلى جانب مجموعة من المختصين بمؤسسة النفط والشركات.

جهود لإعادة فتح المؤسسات النفطية
يشار إلى أن صنع الله ناقش مع وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي، الأربعاء «إقفالات النفط في ليبيا، إضافة إلى وجود قوات مرتزقة أجنبية في المنشآت النفطية الليبية». وجدد صنع الله للوزير الإماراتي «التأكيد على حياد المؤسسة الوطنية للنفط والتزامها الثابت بالمصلحة الوطنية، ورغبتها في إنهاء الإقفالات في أقرب فرصة ممكنة، وأملها في تجنب التصعيد العسكري في خليج سرت».

اقرأ أيضا «الوطنية للنفط» تتهم الإمارات العربية بوقوفها وراء غلق النفط مجددا

إلى ذلك، كشفت وكالة الأنباء الإيطالية «آكي»، الخميس، عن أن اجتماعا دوليا عقد قبل يومين بمبادرة إيطالية، لمناقشة مسألة استمرار غلق المنشآت والحقول النفطية في ليبيا، وتوقف الصادرات النفطية.

ونقلت «آكي» عن مصادر دبلوماسية لم تسمها، أن الاجتماع ضم مسؤولين من ألمانيا وإيطاليا وفرنسا والولايات المتحدة ومصر والإمارات، إضافة إلى الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بالإنابة، ستيفاني وليامز، كما شمل مداخلة من رئيس مجلس إدارة المؤسسة، مصطفى صنع الله

ويأتي ذلك في وقت أعلنت فيه المؤسسة الوطنية للنفط، الخميس، أن مجموع الخسائر بسبب الإقفالات النفطية وصل إلى 7.28 مليار دولار، وذلك بعد 188 يومًا من إغلاق المنشآت والحقول النفطية.

المزيد من بوابة الوسط