غرفة الطوارئ بسوق الجمعة: معظم حالات الإصابة بـ«كورونا» في البلدية بسبب «المآتم»

شعار المجلس البلدي سوق الجمعة، (أرشيفية: الإنترنت)

أكدت غرفة الطوارئ لإدارة الأزمة ببلدية سوق الجمعة، تزايد حالات الإصابة بفيروس «كورونا» في البلدية بسبب المآتم، مضيفة أن معظم حالات هذا الأسبوع «تقريبًا 28 حالة» مرتبطة بعائلة حضروا مأتما لديهم بمدينة أخرى، وأحضروا معهم الفيروس، واستقبلوا وفتحوا بيتهم للناس للعزاء بعد عودتهم.

ولفت البيان إلى تسجيل 33 حالة إصابة وأربع وفيات حتى الآن في البلدية، مؤكدا أن الوفيات الأربعة توفوا في مصحات وبسرعة وقبل تشخيصهم بفيروس «كورونا»، «العينات أخذت بعد وصولهم في حالة حرجة أو بعد الوفاة، ما عدا حالة واحدة ساءت بشدة في البيت خلال ساعات بعد التشخيص».

«مكافحة الأمراض» ينشر الخريطة الوبائية لإصابات فيروس «كورونا» في ليبيا

وأوضحت الغرفة أن الوباء ما زال قابلا للسيطرة، لو أن المواطن يقوم بدوره بغض النظر عن رضاه عن أداء الحكومة في سوق الجمعة.

كلمات مفتاحية