ماكرون: لا يمكن السماح لقوى أجنبية مهما كانت بانتهاك حظر الأسلحة على ليبيا

الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون. (أرشيفية: الإنترنت)

قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إنه لا يمكن السماح لقوى أجنبية «مهما كانت» بانتهاك حظر الأسلحة المفروض على ليبيا، داعيا الدول الأوروبية إلى التفكير جيدا في المواضيع الأمنية بالبحر المتوسط، وفق ما نقلته «فرانس برس».

وجاء تصريح ماكرون قبيل محادثات مع نظيره القبرصي نيكوس اناستاسيادس في قصر الإليزيه، اليوم الخميس.

وأضاف ماكرون أن الحظر المفروض على الأسلحة إلى ليبيا من قبل الأمم المتحدة «ضروري للتوصل إلى وقف لإطلاق النار وإطلاق دينامية حقيقية نحو حل سياسي للنزاع في ليبيا»، مجددا التنديد بالموقف التركي في البحر المتوسط.

ورأى الرئيس الفرنسي أن «على أوروبا أن تفكر جيدا بشكل أوسع في المواضيع الأمنية في البحر المتوسط».

ودانت فرنسا تركيا الشهر الماضي بعدما قالت إن إحدى سفنها المنضوية في عملية «إيريني» الأوروبية تعرضت لومضات إشعاعات رادار من فرقاطة تركية عندما كانت تفتّش شحنات في طريقها إلى ليبيا، وهو ما نفته تركيا.

ونوهت «فرانس برس» إلى أن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، سيستضيف قمة لدول جنوب الاتحاد الأوروبي في نهاية أغسطس أو سبتمبر المقبل.