«طبرق الطبي» يعلن تفاصيل وفاة سيدة مشتبه بإصابتها بـ«كورونا»

وسط مدينة طبرق. (أرشيفية: الإنترنت)

أعلن مركز طبرق الطبي، تفاصيل وفاة سيدة، اليوم الخميس، كان مشتبها في إصابتها بفيروس «كورونا» في مدينة طبرق، مشيرا إلى أن الحالة لم تكن إصابة بالوباء بل حالة اشتباه فقط ونتائجها سالبة. 

وأوضح المركز، في بيان صادر عن د.أحمد صالح أحمد. راصد فريق الاستجابة السريعة طبرق، أن الحالة كانت تشكو من أعراض حرارة وكحة، وجرى صرف علاج مضاد حيوي لها، مشيرا إلى أنها دخلت المركز بعد يومين تشكو من ترجيع مصحوب بدم بسيط، بالإضافة إلى أنها كانت تشتكي من أعراض شبه انسداد معوي.

اقرأ أيضا: رئيس فريق الرصد والاستجابة بطبرق ينفي تسجيل أي إصابة بـ«كورونا» في المدينة

ونوه البيان بأن صورة الأشعة العاجية بينت وجود التهاب بالصدر، وتقرر عمل صورة مقطعية للبطن والحوض لتوضيح سبب الانسداد المعوي ومضاعفته، وأثبتت الصورة المقطعية للصدر وجود التهاب حاد وقوي في الرئتين، وأشار إلى أن «النتائج المبدئية لفحص الدم السريع كانت موجبة».

وحسب مركز طبرق الطبي، جرى نقل المريضة إلى قسم العزل وكانت نتيجة سحب المسحة الأنفية سالبة، لكنه أشار إلى أن الحالة الصحية للمريضة تدهورت وتم سحب مسحة أنفية ثانية للمريضة وإرسالها إلي المختبر المرجعي بنغازي، إلى أن توفيت المريضة وكانت نتيجة العينة سالبة.

واختتم البيان بالقول إن «أي حالة مرضية تعاني من أعراض تنفسية تعتبر حالة اشتباه»، وأن «المرض ليس عارا ولا يُلحق بصاحبه أي سمعة سيئة»، وتساءل: «لماذا لا يلتزم المواطنون بالإجراءات الوقائية الموصى بها من اللجنة الاستشارية؟».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط