مديرية أمن طرابلس تسعى لإحياء شرطة الخيالة

زيارة مدير أمن طرابلس لاسطبل كلية البيطرة بالجامعة. (صفحة المديرية على فيسبوك)

قالت مديرية أمن طرابلس، اليوم الثلاثاء، إنها «تسعى لإحياء شرطة الخيالة في العاصمة»، التي «تعد أحد أساليب الشرطة والأجهزة الأمنية في إنفاذ القانون في مختلف دول العالم»، مشيرة إلى أن «ليبيا ليست استثناء»، وفق ما نشرته عبر صفحتها على «فيسبوك».

وزار مدير أمن طرابلس، العميد أسامة عويدان، رفقة رئيس مركز شرطة الجامعة، العميد منصور الفيتوري، أمس الإثنين، جامعة طرابلس، حيث كان في استقباله رئيس الجامعة الدكتور نبيل النطاح، وعميد كلية البيطرة الدكتور أبوبكر قباج، ووكيل كلية البيطرة، لطفي بن موسى.

وأوضحت المديرية أن الجانبين تباحثا «حول مدى الاستفادة من مرافق كلية البيطرة ممثلة في مضمار الخيل ومعامل الكلية، لأجل تدريب خيول الشرطة وإنشاء وحدة خاصة بخيول الشرطة ووحدة خاصة لكلاب الأثر فيها».

وأكدت المديرية أن «الفكرة لاقت ترحيب هيئة رئاسة الجامعة، الذين اصطحبوا مدير الأمن في جولة داخل كلية البيطرة».

وبينت المديرية جدوى شرطة الخيالة في ظل تطور الإمكانات الشرطية، حيث أشارت إلى أن «الدراسات العلمية والأمنية تشير إلى أن مهام الشرطة هي الحفاظ على القانون والنظام في الشوارع، ويكون هدف دوريات الشرطة بمثابة إجراء وقائي لإيقاف أي مشاكل في الشوارع قبل أن تصبح خطرا يهدد حياة المواطنين».

وأضافت أن «شرطة الخيالة خيار مثالي في الازدحام والأماكن الضيقة، لأن الخيول تجعل الشرطي على ارتفاع عال يمنحه امتياز الرؤية الواضحة، ويسهل عليه الحركة وسط الحشود».

المزيد من بوابة الوسط