البنك الأفريقي يرصد انعكاسات الإغلاقات النفطية و«كورونا» على الناتج المحلي الليبي

مقر البنك الأفريقي السابق في أبيدجان. (أرشيفية: الإنترنت)

توقع البنك الأفريقي للتنمية انعكاسات سلبية للإجراءات المصاحبة لفيروس «كورونا» المستجد على معدلات النمو الاقتصادي في ليبيا خلال عامي 2020 و 2021، مشيرا إلى تقلبات متوقعة في معدلات نمو الناتج المحلي الإجمالي، وعجز في الميزانية بفعل أزمة النفط المزدوجة.

وأشار تقرير «الآفاق الاقتصادية في شمال أفريقيا 2020 - التعامل مع وباء كوفيد 19» إلى «سيناريو متشائم في حال استمرار تفشي وباء كوفيد 19» متنبئا بعجز في الميزانية الليبية بنسبة 10.9% من الناتج المحلي الإجمالي للمنطقة في عام 2020، منوها إلى «تراجع رصيد الميزانية بنسبة 22.5% في العام 2020، و16.3% في العام 2021».

اقرأ ايضا: مؤسسة النفط: 7.104 مليار دولار خسائر النفط خلال 183 يوما

ونوه البنك الأفريقي إلى انعكاسات الأوضاع الأمنية في ليبيا على إنتاج وصادرات النفط، مما أحدث تقلبا في معدلات نمو الناتج المحلي الإجمالي في ليبيا وصل 59.7%، مشيرا إلى أن الزراعة في ليبيا لا تشكل أهمية بالنسبة للناتج المحلي الإجمالي الإسمي (0.9%) مقارنة مع موريتانيا (25.9 بالمائة). أما في ليبيا فإن قطاع الخدمات هو المساهم الرئيسي في الناتج المحلي الإجمالي.

والأحد، أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط أن خسائر الدولة الليبية جراء إقفال قطاع النفط ووقف عمليات الإنتاج والتصدير، تجاوزت 7.104 مليار دولار، خلال 183 يومًا، وبالتحديد منذ 18 يناير الماضي.

وقال المدير القطري لإدارة الاقتصادات بالبنك الأفريقي للتنمية، إيمانويل بينتو موريرا، في كلمته خلال مؤتمر عبر الإنترنت لمناسبة إطلاق التقرير «كان من المتوقع أن ينتعش النمو الاقتصادي في شمال أفريقيا إلى 4.4 و4.5% في عامي 2020 و2021 على التوالي». وبحسب البنك الأفريقي للتنمية فإن البيئة العالمية غير المؤكدة وتفشي وباء كورونا والانكماش المتوقع في الاقتصادات المتقدمة يوثر سلبًا على توقعات النمو في المنطقة.

المزيد من بوابة الوسط