أول تعليق من مجلس النواب على قرار مصر «إرسال قوات إلى الاتجاه الاستراتيجي الغربي»

الناطق باسم مجلس النواب، عبدالله بليحق. (أرشيفية: الإنترنت)

قال الناطق باسم مجلس النواب عبدالله بليحق، إن قرار البرلمان المصري الإثنين، إرسال عناصر قتالية في مهام خارج حدود الدولة بالاتجاه الاستراتيجي الغربي للبلاد»، جاء استجابةً لما طالب به مجلس النواب الليبي ورئيسه المستشار عقيلة صالح، واستجابةً لـ«نداء أشقائهم الليبيين وممثليهم من مشايخ وأعيان وعُمد القبائل الليبية» خلال لقائهم مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي الأيام القليلة الماضية.

وأوضح بليحق، في بيان للمجلس اليوم، أن قرار البرلمان المصري، يأتي «للتصدي لكافة الأخطار التي تُحدق بأمن ليبيا ومصر القومي المشترك وللتصدي للأطماع الخارجية في ليبيا من جانب تركيا».

وتابع أن قرار البرلمان المصري جاء دعما لـ«أشقائهم.. من أجل المضي قدماً في الحفاظ على أمن ليبيا ومصر والمنطقة من الأطماع الاستعمارية التركية»، مضيفا أن القرار يُسهم في تحقيق الأمن والاستقرار وإفشال «مشروع الميليشيات والفوضى الذي تدعمه تركيا».

البرلمان المصري يوافق على «إرسال عناصر قتالية خارج الحدود بالاتجاه الاستراتيجي الغربي»

وفي وقت سابق من الإثنين، أعلن مجلس النواب المصري، في بيان رسمي موافقته بإجماع نوابه، على «إرسال عناصر قتالية في مهام خارج حدود الدولة بالاتجاه الاستراتيجي الغربي للبلاد».

وقال البيان الذي اطلعت «بوابة الوسط» على نسخة منه: «وافق المجلس بإجماع آراء السادة النواب الحاضرين على إرسال عناصر من القوات المسلحة المصرية في مهام قتالية خارج حدود الدولة المصرية، للدفاع عن الأمن القومي المصري في الاتجاه الاستراتيجي الغربي ضد أعمال الميليشيات الإجرامية المسلحة والعناصر الإرهابية الأجنبية إلى حين انتهاء مهمة القوات».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط