خلال استقبال تبون لوليامز.. الجزائر تستعجل الحل السياسي في ليبيا

لقاء الرئيس عبدالمجيد تبون مع رئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة. (الرئاسة الجزائرية)

جدد الرئيس الجزائري، عبدالمجيد تبون، موقف بلاده «الثابت الداعي إلى ضرورة التعجيل بالحل السياسي باعتباره السبيل الوحيد» للأزمة في ليبيا.

جاء ذلك في بيان لرئاسة الجمهورية الجزائرية، صدر عقب استقبال الرئيس عبدالمجيد تبون، لرئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة، ستيفاني وليامز، عصر اليوم الأحد، التي تزور الجزائر.

وقالت الرئاسة الجزائرية في البيان إن تبون وويليامز تباحثا «حول التطورات الميدانية المقلقة في ليبيا في ضوء مساعي منظمة الأمم المتحدة لاستئناف عملية السلام انطلاقًا من قرارات ندوة برلين الدولية».

وأضاف البيان أن تبون «جدد بهذه المناسبة موقف الجزائر الثابت الداعي إلى ضرورة التعجيل بالحل السياسي باعتباره السبيل الوحيد لوقف إراقة مزيد الدماء والإبقاء على الوضع تحت السيطرة، حتّى يتمكن الشعب الليبي الشقيق من إعادة بناء دولته في إطار الشرعية الشعبية، وبما يضمن وحدته الترابية، وسيادته الوطنية، بعيدًا عن التدخلات العسكرية الأجنبية».

المزيد من بوابة الوسط