لافروف وبن زايد يدعوان إلى وقف فوري للأعمال العدائية في ليبيا

لقاء سابق بين لافروف وبن زايد. (الإنترنت)

دعا وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، ووزير الخارجية الإماراتي، عبدالله بن زايد آل نهيان، إلى وقف فوري للأعمال العدائية في ليبيا، وفق بيان صادر عن وزارة الخارجية الروسية نقلته وكالة «سبوتنيك».

ووفق البيان الروسي، فإن لافروف وبن زايد ناقشا، اليوم الجمعة، خلال اتصال هاتفي «القضايا الملحة على جدول الأعمال الثنائي والإقليمي، ودعا الطرفان إلى وقف فوري للأعمال العدائية في ليبيا».

وجاء في البيان: «عند بحث الوضع في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تم الإعراب عن رأي عام يؤيد الوقف الفوري للأعمال العدائية وتسوية سياسية شاملة للنزاعات في ليبيا وغيرها من النقاط الساخنة في المنطقة».

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية من جهتها، إن الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان أكد من جهته «موقف دولة الإمارات الثابت بدعم المسار السياسي لحل الأزمة الليبية».

وأشاد وزير الخارجية الإماراتي بالجهود التي تبذلها مصر في هذا الصدد، مؤكدا على أن «أمن ليبيا واستقرارها هو جزء لا يتجزأ من الأمن القومي المصري والعربي».

المزيد من بوابة الوسط