في ذكرى اختفاء سرقيوة.. البعثة الأممية تطلب تقديم الجناة إلى العدالة بمقتضى القانون الدولي

عضو مجلس النواب عن بنغازي، سهام سرقيوة. (أرشيفية: الإنترنت)

قالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إن اليوم يصادف مرور عام «على الاختفاء القسري لعضو البرلمان، سهام سرقيوة، واختطافها بعنف من منزلها في بنغازي».

وأشارت البعثة إلى أنها لا تزال «قلقة للغاية» بشأن سلامة سرقيوة وأمنها، خصوصا مع غياب أي أخبار مؤكدة عن مصيرها أو مكان وجودها، حسب بيان على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، اليوم الجمعة.

وطالبت البعثة السلطات في شرق البلاد «بمنع وقوع هذه الجرائم، والتحقيق فيها وتقديم الجناة إلى العدالة، بمقتضى القانون الدولي»، لافتة إلى أنها مسؤولة عن سلامة وأمن جميع الأشخاص الموجودين في الأراضي الخاضعة لسيطرتها.

اقرأ أيضا: بنسودا: توصلنا لمعلومات تشير إلى المسؤولين عن اختفاء النائبة سهام سرقيوة

وفي 17 يوليو 2019، انقطع الاتصال بعضوة مجلس النواب عن مدينة بنغازي سهام سرقيوة بعد ساعات من وصولها إلى المدينة قادمة من القاهرة.

وترددت أنباء عن مهاجمة مسلحين منزلها والاعتداء على أسرتها، قبل اقتيادها إلى مكان مجهول، فيما لقي الحادث إدانات واسعة محليًّا ودوليًّا.

وقالت وزارة الداخلية بالحكومة الموقتة إنها تواصل التحقيق في الحادث، لكن لم يتضح مصير سرقيوة حتى الآن.

المزيد من بوابة الوسط