الخارجية الروسية تدعو لوقف فوري للقتال وبدء حوار سياسي شامل في ليبيا

الناطقة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا. (سبوتنيك)

دعت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الخميس، الأطراف الليبية المتنازعة إلى الوقف الفوري لإطلاق النار وبدء حوار سياسي شامل وفق قرارات الأمم المتحدة، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الروسية «سبوتنيك».

وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخارفا، في إحاطة صحفية: «ندعو الأطراف الليبية المتحاربة إلى عدم السماح بتصعيد جديد. كما ندعوهم إلى وقف فوري ومستدام لإطلاق النار. وبالطبع، ندعوهم إلى إطلاق حوار سياسي شامل على أساس قرارات مجلس الأمن الدولي».

وأشارت زخاروفا إلى أن الوضع على الأرض في ليبيا «لا يزال متوتراً»، ووفقاً لبعض التقارير، فإن «الأطراف الليبية المتحاربة أخذت استراحة لإعادة تجميع قواتها واستئناف المواجهة المسلحة».

المزيد من بوابة الوسط