عقيلة صالح بعد عودته من روما: ملتزمون بمخرجات «مؤتمر برلين» و«إعلان القاهرة»

رئيس مجلس النواب، المستشار عقيلة صالح. (موقع المجلس على الإنترنت)

أكد رئيس مجلس النواب، المستشار عقيلة صالح، التزام المجلس بمخرجات «مؤتمر برلين» الذي أقيم في ألمانيا خلال يناير الماضي، و«إعلان القاهرة» الذي أعلنه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في 6 يونيو الماضي.

وجاء تصريح المستشار عقيلة صالح عقب عودته، اليوم الأربعاء، من روما بعد زيارة رسمية إلى إيطاليا، التقى خلالها رئيس مجلس النواب، ورئيسة مجلس الشيوخ، ورئيس الوزراء ووزير الخارجية.

وعبر صالح في تصريحه الذي نشره موقع مجلس النواب على الإنترنت: «عن امتنان وتقدير الشعب الليبي ومجلس النواب لما يقدمه إخوتنا في مصر والرئيس عبدالفتاح السيسي من دعم لليبيا وشعبها، لمواجهة كافة الأخطار المحدقة ببلدينا في تجسيد للتضامن العربي».

وأكد صالح «حق الشعب الليبي الكامل في الدفاع عن نفسه وأرضه ضد التدخل الأجنبي بكافة الوسائل المتاحة»، بحسب التصريحات التي جاءت على لسان الناطق باسم المجلس عبدالله بليحق.

وأعلن عن «دعم مجلس النواب جهود الاتحاد الأوروبي للوصول إلى تسوية سياسية للأزمة الليبية، بما في ذلك حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا الذي تقوم به تركيا الآن»، مؤكدا «التزام مجلس النواب بمخرجات مؤتمر برلين وإعلان القاهرة».

ودعا رئيس المجلس «الجميع إلى عدم القيام بأي أعمال تؤدي إلى تفاقم النزاع أو تتعارض مع قرار حظر توريد الأسلحة، ووقف إطلاق النار بناءً على قرارات مجلس الأمن الدولي بهيئة الأمم المتحدة، بما في ذلك توريد المعدات العسكرية واستئجار المرتزقة»، مطالبا بضرورة «وقف الدعم لجميع الأفراد والجماعات الإرهابية».