وكيل «تعليم الوفاق» يطمئن على استعدادات مراقبات طرابلس لعودة طلاب الشهادة الثانوية للمدارس

اجتماع وكيل وزارة التعليم مع مراقبي التعليم ببلديات طرابلس. (وزارة التعليم)

عقد وكيل وزارة التعليم بحكومة الوفاق الوطني لشؤون الديوان والتعليم العام، عادل جمعة، اليوم الأربعاء، اجتماعا مع مراقبي التعليم ببلديات طرابلس، للاطمئنان على الاستعدادات النهائية لبدء عودة طلبة الشهادة الثانوية إلى المدارس.

وقالت الوزارة عبر صفحتها على «فيسبوك» إن الاجتماع الذي عقد بقاعة الاجتماعات بمقر ديوان الوزارة في طرابلس، حضره رئيس لجنة العودة المدرسية، محمود الوندي، ومدير إدارة الاحتياط العام الدكتور أبوبكر الهاشمي، ومدير مكتب شؤون الوزارة، عبدالفتاح الفاضلي.

ووجه جمعة خلال الاجتماع مراقبي التعليم ببلديات طرابلس بضرورة «توفير أقصى درجات التأمين للطلاب والمعلمين وكل العاملين بالمؤسسات التعليمية، من خلال اتباع كل الإجراءات الاحترازية والوقائية اللازمة، وذلك وفقا للتوصيات الصادرة عن اللجنة العلمية الاستشارية لمجابهة جائحة كورونا».

وأكد جمعة «ضرورة الإيعاز إلى مديري المؤسسات التعليمية المستهدفة بالعودة المدرسية بمنع التجمعات بكل مظاهرها نهائيا»، مشددًا على «أهمية تنظيم دخول وخروج الطلاب من المدرسة، وعلى أن يجري مراعاة دخول وانصراف الطلاب بتسلسل وبدون تزاحم».

وأضافت وزارة التعليم أن مراقبي بلديات طرابلس أكدوا من جهتهم أن «الاستعدادات جيدة بكل المدارس، وأن كل الظروف مهيأة لاستقبال الطلاب» في المدارس المقررة يوم 18 يوليو الجاري.

وطالب جمعة مراقبي التعليم بضرورة «تسلم الأسئلة الاسترشادية من المركز الوطني للامتحانات وتوزيعها على المدارس حسب أعداد الطلبة، وتقديم هذه الخدمة لطلابنا مجانا»، مشيرا إلى أن الوزارة ستزود المراقبات بكميات من الورق لإنجاز ذلك.

وطالب جمعة المراقبين بضرورة «تقديم تقرير يومي للجنة العودة المدرسية عن سير الدراسة بعد العودة»، مؤكدا للجميع أن شعار الوزارة يظل دائما «سلامة تلاميذنا قبل تعليمهم، وأن العودة مرتبطة بتقرير اللجنة العلمية الاستشارية لمجابهة جائحة كورونا».

وذكرت الوزارة أن إجمالي عدد المدارس المستهدفة بالعودة المدرسية داخل نطاق بلديات طرابلس يبلغ نحو 93 مدرسة للتعليم الثانوي، وإجمالي عدد الطلاب يبلغ قرابة 23 ألف طالب وطالبة.