جلسة حوارية حول خطاب الكراهية والتحريض على العنف بوسائل الإعلام

الجلسة الحوارية حول خطاب العنف والكراهية بوسائل الإعلام. (وزارة الداخلية)

عقد صباح اليوم، الثلاثاء، بمقر إدارة العلاقات والتعاون بوزارة الداخلية في طرابلس الملتقى الثاني لرؤساء المؤسسات والهيئات ذات العلاقة بظاهرة بث خطاب الكراهية والتحريض على العنف في وسائل الإعلام المختلفة.

حضر الجلسة مساعد وكيل وزارة الداخلية للشؤون الأمنية عميد محمد المداغي، ورئيس مكتب الإعلام الأمني مقدم.د محمد أبو عبدالله، وعدد من الضباط بوزارة الداخلية والمسؤولين والمعنيين بمتابعة خطاب الكراهية في وسائل الإعلام.

وقالت وزارة الداخلية عبر صفحتها على «فيسبوك» إن الجلسة واصلت متابعة مناقشة المحاور والبنود المخصصة لمجابهة خطاب الكراهية والتحريض على العنف، وتبادل وجهات النظر والخبرات بين جميع المشاركين.

وأضافت أن المشاركين في الملتقى اتفقوا على ضرورة الاستمرار في اللقاء بشكل أسبوعي من أجل مناقشة كل البنود بشكل تفصيلي، وذلك من أجل الخروج بالتوصيات النهائية.

ونوهت وزارة الداخلية بأن الجلسة الحوارية الثالثة ستكون الثلاثاء المقبل، في إطار الاستمرارية لمتابعة التوصيات والمخرجات.