الاتحاد الأوروبي يدعو الأطراف الليبية إلى الحل السياسي تحت مظلة «مخرجات برلين»

أعلام الاتحاد الأوروبي أمام مقره في بروكسل، (أرشيفية: الإنترنت)

جدد الاتحاد الأوروبي تأكيده ضرورة أن تعمل كافة الأطراف المنخرطة في الصراع في ليبيا والداعمة لها على التوجه نحو الحل السياسي تحت مظلة مؤتمر برلين.

جاء هذا تعليقا على دعوة مجلس النواب القوات المسلحة المصرية إلى «التدخل لحماية الأمن القومي الليبي والمصري، إذا رأت هناك خطرا داهما وشيكا يطال أمن البلدين»، حسب وكالة الأنباء الإيطالية «آكي».

وأوضحت ناطقة باسم الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية جوزيب بوريل، أن الاتحاد لا يرى بديلاً عن احترام الأطراف مقررات مؤتمر برلين، خاصة فيما يتعلق بقرار مجلس الأمن الدولي الخاص بحظر توريد السلاح لليبيا، «كما أنه يفكر بتشديد نظام العقوبات لإنفاذ هذا الأمر».

دعوة أوروبية إلى تركيا للوفاء بالتزاماتها
وكان بوريل دعا أمس، بعد اجتماع وزراء الخارجية في بروكسل، تركيا إلى «تغيير ديناميكية المواجهة باتجاه بناء الثقة»، داعيا أنقرة إلى «الوفاء بالتزاماتها التي قطعتها على نفسها في مؤتمر برلين، خصوصا لجهة احترام قرار مجلس الأمن حظر توريد السلاح لليبيا».

وكان بوريل أكد أن الاتحاد الأوروبي يقوم بما يتعين عليه، خاصة عبر عملية «إيريني» الأوروبية، التي يعمل على تدعيمها، مناشدا الأطراف الأخرى تنفيذ واجباتها أيضا.

ونقلت «آكي» عن مصادر أوروبية، في وقت سابق، أن الاتحاد الأوروبي يخشى من «قيام خط مواز لمسار برلين، على غرار مسار آستانة الذي أصبح بديلا عن جنيف بالنسبة للأزمة السورية».