إردوغان يناقش مع بوتين الوضع في ليبيا هاتفيا

لقاء سابق بين بوتين وإردوغان. (أرشيفية: الإنترنت)

ناقش الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الإثنين، الوضع في ليبيا خلال محادثة هاتفية مع نظيره التركي رجب طيب إردوغان، جاءت بناء على طلب الجانب التركي.

وقالت الرئاسة الروسية، في بيان، إن الرئيسين اتفقا «مرة أخرى على ضرورة إنهاء المواجهة المسلحة في ليبيا في وقت مبكر والعودة إلى المفاوضات على أساس قرارات مؤتمر برلين الدولي، المنعقد في 19 يناير، التي وافق عليها قرار مجلس الأمن رقم 2510».

واتفق الطرفان أيضًا على التعاون سياسيًّا ودبلوماسيًّا من أجل حل الأزمة الليبية، فيما هنأ إردوغان، بوتين على نجاح التصويت على التعديلات الدستورية في روسيا التي أُجريت أخيرًا.

مكتسبات تركية
وأكد إردوغان، أمس الأحد، دعم بلاده حكومة الوفاق، معتبرًا أن ذلك «ساهم في إفشال خطة احتلال» قوات القيادة العامة للعاصمة طربلس. وأضاف: «المكتسبات التي تحققت على الأرض، ستكون بإذن الله بشرى لإرساء الاستقرار في عموم ليبيا، واتفاقيتا التعاون العسكري، وترسيم الحدود البحرية بين البلدين المبرمتان بين أنقرة وطرابلس تستحوذان على أهمية بالغة، وبفضل هاتين الاتفاقيتين ضمنت تركيا حقوقها في شرق المتوسط ودافعنا عن إخوتنا الليبيين».

كما دعا الرئيس التركي إلى «ضرورة إخراج المرتزقة الأجانب من ليبيا، ومحاسبة الانقلابيين على الجرائم والمقابر الجماعية التي ارتكبوها». وأضاف أن «تعزيز قوة ليبيا سياسيًّا واقتصاديًّا ستريح منطقة شمال أفريقيا والقارة الأوروبية برمتها»، متابعًا: «تركيا أفشلت حسابات الذين يتغذون على الدماء والفوضى من خلال كفاحها الناجح على الأرض والطاولة، تركيا أصبحت اليوم أمل ملايين المظلومين».

المزيد من بوابة الوسط