لافروف يرى تبدل مواقف الأطراف من توقيع اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، (أرشيفية: الإنترنت)

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن موقف الأطراف الليبية من توقيع اتفاق وقف إطلاق النار تبدل خلال الفترة الأخيرة، داعيا إلى الدفع نحو تحقيق الأمر لحل الأزمة.

جاء ذلك في تصريح عقب لقاء مع نظرائه من مصر والكونغو الديمقراطية وجنوب أفريقيا، حسب وكالة الأنباء الروسية «تاس».

وتابع لافروف: «في يناير الماضي، كانت مواقع الجيش الوطني الليبي ستكون أكثر تفضيلا، لكنه لم يكن مستعدا للتوقيع على وثيقة اعتبرها رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج مقبولة، والآن الجيش وفقا لتقديراتنا، على استعداد للتوقيع، إلا أن هذه المرة حكومة (الوفاق) هي التي لا تريد أن تفعل، وتعتمد على الحل العسكري».

اقرأ أيضا: موسكو تعيد فتح سفارتها في ليبيا من تونس

وعبر لافروف عن أسفه «لأن إعلان جميع الأطراف أنه لا يوجد حل عسكري للصراع لا يترجم إلى خطوات عملية».

وأشار إلى أن بلاده «تتواصل مع جميع الأطراف الدولية حول الأزمة الليبية، وذلك في إطار الأمم المتحدة»، معقبا أن موسكو «تحافظ على جميع الاتصالات مع من يمكنهم لعب دور ما» في الحل.

انتقادات لدور أميركا في الأزمة
ووجه لافروف انتقادات للدور الأميركي في الأزمة، مشيرا إلى تدخلات واشنطن بشأن اختيار مبعوث جديد للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا، خلفا لغسان سلامة.

وتابع: «مضى نصف عام دون تعيين ممثل جديد، وقد رشح كل من وزير الخارجية الجزائري (الأسبق رمضان رمطان لعمامرة) ووزيرة الخارجية الغانية السابقة (حنا تيتية) لكن الولايات المتحدة رفضت دعمهما، والانطباع هو أن أميركا تحاول تهميش الأمين العام ​أنطونيو غوتيريس».

وأشار إلى أن بقاء مبعوث أممي بالإنابة ستيفاني وليامز «لن يفيد بلادها»، ملمحا إلى أن الأمر «يعيق تعيين مبعوث جديد».