«خارجية الوفاق» تعلن موقف «الجنائية الدولية» من التحقيق في جرائم ترهونة وجنوب طرابلس

الناطق باسم وزارة الخارجية والتعاون الدولي بحكومة الوفاق الوطني، محمد القبلاوي. (وزارة الخارجية)

قال الناطق باسم وزارة الخارجية بحكومة الوفاق الوطني، محمد القبلاوي، إن المحكمة الجنائية الدولية وافقت على طلب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج بإرسال فريق للتحقيق في الجرائم التي شهدتها ترهونة وجنوب العاصمة طرابلس.

وأعلن القبلاوي أن «محكمة الجنايات الدولية ترحب بطلب رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج وتوافق على إرسال فريق للتحقيق والتقصي عن جرائم ميليشيات حفتر في ترهونة وجنوب العاصمة طرابلس»، وفق ما نشرته صفحة إدارة الإعلام الخارجي التابعة لخارجية الوفاق على موقع «فيسبوك».

اقرأ أيضا: بنسودا: اكتشاف 11 مقبرة جماعية في ليبيا قد يشكل جرائم حرب

وأضاف الناطق باسم «خارجية الوفاق»: «المدعية العامة لمحكمة الجنايات الدولية فاتو بنسودا تتوقع بدء مهمة الفريق في النصف الثاني من يوليو وتؤكد ضرورة التعاون مع السلطات الليبية».

وقالت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودا، في وقت سابق، إنها لن تتردد في توسيع نطاق التحقيق (المزمع من جانبها) «لتشمل الدعاوى القضائية المحتملة أيّ حالات جديدة من الجرائم» في ليبيا، لافتة إلى أن اكتشاف 11 مقبرة جماعية في ترهونة «قد يُشكل هذا دليلا على جرائم حرب أو جرائم ضد الإنسانية».

المزيد من بوابة الوسط