باشاغا: زيارتنا إلى مالطا مثمرة وحظينا بنقاشات جيدة

جانب من زيارة السراج وسيالة وباشاغا إلى مالطا، 6 يوليو 2020. (حساب وزير الداخلية على تويتر)

علق وزير الداخلية بحكومة الوفاق، فتحي باشاغا، اليوم الثلاثاء، على زيارته رفقة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فائز السراج، ووزير الخارجية محمد الطاهر سيالة إلى مالطا، والتي بدأت أمس الإثنين.

ووصف السراج في تغريدة على حسابه الرسمي بموقع التدوينات القصيرة «تويتر» زيارة مالطا بـ«المثمرة»، وقال: «حظينا بنقاشات جيدة مع الحكومة المالطية في المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية»، معبرًا عن تطلعه إلى أن «تنعكس قريبًا نتائج هذه العلاقة المميزة على شعبينا».

اقرأ أيضا السراج يجري محادثات حول الأزمة الليبية مع رئيس الوزراء المالطي في فاليتا
 
وصل وفد حكومة الوفاق إلى مالطا الإثنين، بالتزامن مع افتتاح مركز تنسيق الهجرة بين البلدين هناك. وقال السراج إن زيارته إلى مالطا كانت جزءًا من جولات متكررة له في الدول المجاورة الصديقة، لافتًا إلى وجود «عديد الموضوعات المشتركة التي يمكن أن تعمل مالطا وليبيا عليها معًا».

وبحث السراج والوفد المرافق له مع رئيس وزراء مالطا، روبيرت آبيلا، مستجدات الأوضاع في ليبيا، وعددًا من ملفات التعاون المشترك، من بينها الخطوات التنفيذية لتفعيل برامج للتعاون في المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية، وفرص الاستثمار المشترك، إلى جانب مذكرة التفاهم الموقعة بين الطرفين في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية.

وفي نهاية المحادثات، افتتح السراج وآبيلا مركزًا للتنسيق المشترك في مواجهة الهجرة غير الشرعية بالعاصمة المالطية، وكتب رئيس المجلس الرئاسي كلمة بالمناسبة في سجل الزيارات بالمركز، وتوجه بعدها لزيارة قصر «غراند ماستر» في فاليتا، حيث التقى رئيس الجمهورية جورج فيلا، وقدم له لمحة عن مستجدات الأوضاع في ليبيا.

جانب من زيارة السراج وسيالة وباشاغا إلى مالطا، 6 يوليو 2020. (حساب وزير الداخلية على تويتر)
جانب من محادثات السراج وسيالة وباشاغا في مالطا، 6 يوليو 2020. (حساب وزير الداخلية على تويتر)
باشاغا خلال زيارته إلى مالطا، 6 يوليو 2020. (حساب وزير الداخلية على تويتر)