السراج يجري محادثات حول الأزمة الليبية مع رئيس الوزراء المالطي في فاليتا

فائز السراج مع رئيس وزراء مالطا، روبيرت آبيلا، فاليتا 6 يوليو 2020. (المجلس الرئاسي)

أجرى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فائز السراج، محادثات اليوم الإثنين، في العاصمة المالطية فاليتا مع رئيس وزراء مالطا، روبيرت آبيلا، تناولت مستجدات الأوضاع في ليبيا، وعددًا من ملفات التعاون المشترك.

وبحسب بيان للمجلس الرئاسي اليوم، حضر المحادثات التي جرت بمقر رئاسة الحكومة، الوفد المرافق للسراج، الذي يضم كلًّا من وزير الخارجية محمد سيالة، ووزير الداخلية فتحي باشاغا، ومدير عام الشركة الليبية للاستثمارات الخارجية سالم حنيش، وآمر خفر السواحل العميد مهندس عبدالله تومية.

فيما حضر عن الجانب المالطي وزير الخارجية أفريست بارتولو، ووزير الداخلية بايرون كاميليري، وعدد من كبار مسؤولي الحكومة المالطية.

ورحب آبيلا في بداية المحادثات بزيارة السراج، والوفد المرافق له، مؤكدًا العلاقات المتميزة التي تجمع البلدين الصديقين، ورغبة بلاده في تنمية وتطوير آفاق التعاون مع ليبيا.

من جانبه عبر رئيس المجلس الرئاسي عن امتنانه «لموقف الحكومة المالطية الداعم لحكومة الوفاق وحرصها على أمن واستقرار ليبيا»، مؤكدًا أن هذه الزيارة تأتي في إطار عملية التشاور والتنسيق المستمر بين البلدين «الصديقين»، حول القضايا ذات الاهتمام المشترك، واستكمالًا للمباحثات التي عقداها في طرابلس نهاية مايو الماضي.

وبحث الجانبان خلال المباحثات الخطوات التنفيذية لتفعيل برامج للتعاون في المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية، وفرص الاستثمار المشترك، كما تطرقت المباحثات لمذكرة التفاهم الموقعة بينهما في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية.

فيما افتتح السراج وآبيلا، في نهاية المحادثات مركزًا للتنسيق المشترك في مواجهة الهجرة غير الشرعية بالعاصمة المالطية، وكتب رئيس المجلس الرئاسي كلمة بالمناسبة في سجل الزيارات بالمركز، وتوجه بعدها لزيارة قصر «غراند ماستر» في فاليتا، حيث التقى رئيس الجمهورية جورج فيلا، وقدم له لمحة عن مستجدات الأوضاع في ليبيا، وتطلع الليبيين لبناء دولة مدنية ديمقراطية عبر مسار سياسي يفضي إلى انتخابات نزيهة.

من جانبه أكد الرئيس المالطي دعم بلاده جهود الأمم المتحدة الساعية لإعادة المسار السياسي ليتفق الليبيون على الحل دون تدخل خارجي، وبما يحافظ على احترام استقلال ليبيا ووحدتها وسيادتها وسلامة أراضيها.

وكان السراج وصل والوفد المرافق إلى فاليتا، صباح اليوم، في زيارة عمل قصيرة استغرقت بضع ساعات.

المزيد من بوابة الوسط