بيان من المحتجين في سبها ضد انقطاع الكهرباء بالمدينة

وقفة احتجاجية ضد الانقطاع المتواصل للتيار الكهربائي، سبها، 5 يوليو 2020 (بوابة الوسط).

نظم الحراك الشعبي بشأن الكهرباء في مدينة سبها، اليوم الأحد، وقفة احتجاجية ضد الانقطاع المتواصل للتيار بالمدينة.

وألقى المحتجون بيانا طالبوا فيه بضرورة استكمال محطة أوباري الغازية، واستئناف توليد الكهرباء بمحطة سمنو وأم الجداول من خلال شراء مولدات توربينية للمحطتين، كما طالبوا بإنشاء إدارة تنفيذية للكهرباء بالمنطقة الجنوبية.

ورأى المحتجون ضرورة تغيير مجلس إدارة الشركة العامة للكهرباء بسبب «فشلها في إدارة أزمة الكهرباء بالبلاد»، حسب البيان.

دعوة للتعاون
ودعا عميد بلدية سبها الشاوش غربال، في وقت سابق، المواطنين إلى التعاون مع موظفي الشركة بالمنطقة الجنوبية.

وقال عميد البلدية: «تواصلنا مع موظفي شركة الكهرباء مشرفي محطة 18 الذين تعرضوا لتهجم ومضايقة من أحد المواطنين ملاك المزارع وتهديدهم بحرق المحطة في حال فصل الكهرباء عن مزرعته. ندعو المواطنين إلى التعاون مع موظفي الكهرباء في المنطقة الجنوبية، والذين ليس لهم أي يد في مشاكل الكهرباء المزمنة في ليبيا ويواجهون الكثير من الصعوبات في ظل الأوضاع الأمنية المعروفة للجميع».

ونقل غربال عن مشرفي المحطة المشار إليها تأكيدهم بالعودة للعمل وأداء واجبهم. موضحا أن «ما يصل من حصة كهرباء للجنوب هو أقل بكثير من حجم الاحتياج، وهذا واقع للأسف ليس في يد موظفي الشركة في الجنوب تغييره، بل إن الاعتداء عليهم قد يتسبب بتوقف هذه المحطات عن العمل وخسارة حتى هذا القدر المحدود المتوافر من تيار لسكان المنطقة الجنوبية»، على حد قوله.