مؤسسة النفط: 6.45 مليار دولار خسائر الإقفالات النفطية

حقل الفيل النفطي، (أرشيفية: الإنترنت)

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط، السبت، وصول خسائر الإقفالات النفطية إلى ستة مليارات و452 ألف دولار خلال 168 يومًا من إغلاق بعض الحقول والموانئ، الذي بدأ في يناير الماضي.

ولا تزال هذه الحقول والموانئ النفطية مغلقة، برغم المفاوضات التي جرت مع حكومة الوفاق والأمم المتحدة ودول إقليمية، التي قالت المؤسسة إنها تنحصر في «إعادة فتح الإنتاج بعد أن تجاوز سقف خسائر الفرص البيعية الضائعة لسقف ستة مليارات دولار خلال هذا الإغلاق فقط، بالإضافة إلى الخسائر الهائلة التي لحقت بالبنية التحتية والمكامن النفطية».

اقرأ أيضًا: صنع الله لـ«بوابة الوسط»: قرار رفع الحصار عن النفط الليبي يبدو أنه في أيدي دول إقليمية

وردًّا على ما تردد حول توزيع الإيرادات النفطية على الأقاليم الثلاثة، نفى رئيس مجلس إدارة المؤسسة مصطفى صنع الله هذا الأمر، وقال في حوار مع «بوابة الوسط»: «نحن ننفي ذلك تمامًا. ما جاء في بعض التقارير عن آلية التوزيع صادر من قبل أشخاص لا علاقة لهم بهذه المفاوضات وليسوا أصحاب قرار فيها، وتعبر عن أفكارهم الشخصية فقط لا أكثر، ويسعون من خلفها لتحقيق بعض الدعايات السياسية، كما أن هناك محاولات عديدة عبر أخبار غير دقيقة أو كاذبة من أطراف مختلفة، الهدف منها عرقلة مساعي الحوار لإعادة الإنتاج».

وأضاف أن «المؤسسة لا شأن لها بآلية التوزيع، وستقوم بما ينص عليه القانون الليبي والاتفاقات الدولية. موقفنا هو العمل من أجل إعادة الإنتاج حفاظًا على ثروة الشعب الليبي وخدمة لمصالحه وتجنيبًا للحرب بالمواقع النفطية، ونحن متمسكون بوحدة ليبيا، ونحن ضد كل ما من شأنه المساس بوحدتها وسيادتها، ولن نكون جزءًا من أي عمل ضد ذلك».

المزيد من بوابة الوسط