«مكافحة الأمراض» بسبها: وباء «كورونا» طال العناصر الطبية والأمر يأخذ منعرجا أكثر خطورة

مدير المركز الوطني لمكافحة الأمراض فرع سبها عبدالحميد الفاخري، 3 يونيو 2020، (صفحة المركز على فيسبوك)

قال مدير المركز الوطني لمكافحة الأمراض فرع سبها عبدالحميد الفاخري، إن وباء كورونا طال العناصر الطبية والطبية المساعدة، مؤكدا أن الأمر اصبح يأخذ منعرجا اكثر خطورة.

جاء تصريحات الفاخري، خلال مكالمة هاتفية لراديو الصحية FM:.

استغاثة عاجلة من لجنة مكافحة «كورونا» في سبها

والأربعاء الماضي، وجهت اللجنة العليا لمكافحة فيروس «كورونا المستجد» ببلدية سبها نداء استغاثة عاجل إلى جميع المسؤولين في ليبيا لتوفير عناصر طبية لمركز عزل المصابين بالفيروس في المدينة، خاصة أنه الوحيد الذي يخدم بلديات الجنوب الليبي والبالغ عدها 16 بلدية.

وأضافت اللجنة في بيان، أنه نظرا لوجود 6 أطباء فقط، واستنزاف طاقة العناصر الموجودة بعملها لمدة 30 يوما متواصلا، «يجب استبدال العناصر الموجودة حاليا في مدة أقضاها 20 يوما للحفاظ على حياتهم وعدم نقل العدوى لهم».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط