غوتيريس لحفتر: لا حل عسكريا للصراع وندعم الحوار داخل لجنة «5+5»

الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، (أرشيفية: الإنترنت)

أكد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، الأربعاء، أنه «لا يوجد حل عسكري للصراع في ليبيا»، مشددًا على أن الحل «لا يمكن أن يكون إلا سياسيا، وليبيا بقيادة ليبية»، لافتًا إلى التزام الأمم المتحدة الكامل بالحوار داخل اللجنة العسكرية المشتركة «5+5».

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي تلقاه غوتيريس من القائد العام للجيش، المشير خليفة حفتر، وبحث التطورات الحالية في ليبيا، حسب بيان منشور على موقع الأمم المتحدة.

اقرأ أيضا السراج لغوتيريس: الحل الوحيد للأزمة الليبية يكمن في الرجوع للشعب

وأعرب الأمين العام عن صدمته «لاكتشاف مقابر جماعية» في ليبيا، وشدد على ضرورة الاحترام الكامل للقانون الدولي لحقوق الإنسان، والقانون الإنساني الدولي.

وبخصوص جهود إعادة استئناف إنتاج وتصدير النفط الليبي، أكد غوتيريس «التزامه بالمساعدة في إيجاد حل لإعادة فتح حقول النفط» المتوقفة منذ يناير الماضي.

اتصال بين غوتيريس والسراج
قال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق في بيان منشور على صفحته على «فيسبوك» إن السراج تلقى، الأربعاء، مكالمة هاتفية من الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس تناولت مستجدات الأوضاع في ليبيا وآخر تطورات الأوضاع السياسية والأمنية.

وخلال المكالمة، أعرب غوتيريس «عن انزعاجه وصدمته الشديدة جراء اكتشاف عدد من المقابر الجماعية في مدينة ترهونة، إضافة إلى زرع الألغام في مناطق سكنية بضواحي طرابلس، التي كانت تخضع لسيطرة الميليشيات المعتدية»، حسب البيان.

ودعا الأمين العام إلى «إجراء تحقيق شامل وشفاف لكشف الجناة بموجب القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان»، معربًا عن ترحيبه بقرار مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بإنشاء بعثة دولية لتقصي الحقائق في ليبيا، مؤكدًا كذلك حرص المنظمة الدولية على الإسراع في تعيين مبعوث جديد إلى ليبيا لاستئناف العملية السياسية.

بدوره، أكد السراج لغوتيريس «أنه يرى أن الحل الوحيد للأزمة (الليبية) يكمن في الرجوع للشعب الليبي وإنهاء المراحل الانتقالية الهشة من خلال الانتخابات العامة ودستورٍ دائم للبلاد وعدم تكرار أخطاء الماضي».

المزيد من بوابة الوسط