رئيس موريتانيا يطالب بوضع حل أزمة ليبيا ضمن أولويات «ائتلاف الساحل»

الرئيس الموريتاني متحدثا خلال قمة دول الساحل الأفريقي وفرنسا بنواكشوط. (وكالة الأنباء الموريتانية)

طالب الرئيس الموريتاني، محمد ولد الشيخ الغزاوني، بوضع حل الأزمة الليبية ضمن أولويات «ائتلاف الساحل» لأنها «تواصل اليوم تغذية مجموعات الإرهاب المسلحة النشطة في الساحل الأفريقي».

ودعا الغزواني، في كلمة له خلال قمة بين دول الساحل الأفريقي وفرنسا، إلى أن يكون حل الأزمة الليبية من أولويات ائتلاف دعم الساحل، مؤكدًا أنها «سبب تدهور الأمن في الساحل، حيث تغذي الجماعات المسلحة بالأسلحة والقنابل والبشر والمخدرات».

وحسبما نقلت وكالة الأنباء الموريتانية الرسمية، اليوم الأربعاء، اعتبر الغزواني أن «التقدم الحاصل وعلى الرغم من رمزيته وكونه يحمل آمالاً جسامًا، يبقى ناقصًا في وجه حجم التحديات التي يجب رفعها»، محذرًا من التطرف العنيف بمختلف أشكاله في العديد من مناطق فضاء مجموعة الخمس بالساحل، ويتوسع بشكل مقلق نحو مناطق جديدة.

وخصصت هذه القمة لمتابعة مدى تنفيذ خارطة طريق قمة «بو» للدول الخمس بالساحل وفرنسا قبل ستة أشهر في جنوب غرب فرنسا.

وجمعت قمة نواكشوط، إضافة إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، قادة بوركينا فاسو ومالي وموريتانيا والنيجر وتشاد. كما شارك في القمة ممثّلون عن الأمم المتحدة والاتّحادين الأفريقي والأوروبي.

المزيد من بوابة الوسط