سفير هولندا يدعو لـ«رفع الحصار عن المنشآت النفطية»

حقل الفيل النفطي، (أرشيفية: الإنترنت)

أعلن سفير هولندا لدى ليبيا لارس تومرز انضمام بلاده لدعوة بعثة الاتحاد الأوروبي جميع الجهات الفاعلة الليبية والإقليمية للمشاركة في «رفع الحصار عن المنشآت النفطية».

وقال تومرز إن هولندا تقف مع «وحدة المؤسسة الليبية للنفط وتدين بشدة وجود مرتزقة أجانب في ليبيا يحاولون تقويض شرعيتها»، حسب تغريدة له على موقع «تويتر» اليوم الأربعاء.

اقرأ أيضا: «ذا غارديان» تكشف تفاصيل مفاوضات فتح المنشآت النفطية

وأكدت بعثة الاتحاد الأوروبي بالاتفاق مع سفراء دول الاتحاد الأوروبي المعتمدين لدى ليبيا، أمس الثلاثاء، دعمها لـ«المؤسسة الوطنية للنفط في جهودها لاستئناف إنتاج النفط مع سعيها إلى ضمان الشفافية في استخدام إيرادات» الخام، مدينة في نفس الوقت «وجود مرتزقة أجانب في ليبيا، بما في ذلك في حقل الشرارة النفطي».

وأضافت أن «إقفال النفط حرم الشعب الليبي من أكثر من 6 مليارات دولار أميركي من الإيرادات المفقودة، وتسبب في إلحاق أضرار بالبنية التحتية»، داعية جميع الأطراف الليبية والإقليمية إلى «الانخراط بشكل بناء في الجهود المبذولة لإنهاء الإقفال»، ودانت «وجود مرتزقة أجانب في ليبيا، بما في ذلك بحقل الشرارة النفطي، وأي بنية تحتية أخرى خاصة بقطاع النفط».