باشاغا يناقش مع آمر جهاز الردع بسط السيطرة الأمنية ومكافحة الإرهاب بطرابلس وترهونة

اجتماع باشاغا مع آمر جهاز الردع الرائد عبدالرؤوف كارة. (وزارة الداخلية)

ناقش المفوض بوزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني، فتحي باشاغا، مع آمر جهاز الردع لمكافحة الجريمة المنظمة والإرهاب، الرائد عبدالرؤوف كارة، «سبل تعزيز السيطرة الأمنية ومكافحة الجريمة المنظمة والإرهاب، خاصة في طرابلس وترهونة وما جاورهما» وفق الوزارة.

جاء ذلك خلال زيارة قام بها باشاغا، اليوم الإثنين، إلى مقر جهاز الردع لمكافحة الجريمة المنظمة والإرهاب في العاصمة طرابلس.

وقالت وزارة الداخلية إن اجتماع باشاغا وكارة جرى خلاله «عرض خطط التدريب ورفع تأهيل عناصر الجهاز التي سيتم اعتمادها من قبل وزارة الداخلية بما يضمن تخريج عناصر أمنية مؤهلة وفق أعلى المستويات في مجال العمل الأمني المتخصص في مكافحة الجريمة المنظمة والإرهاب».

وأضافت الوزارة، عبر صفحتها على «فيسبوك»، أن باشاغا «ثمن جهود جهاز قوة الردع، وشدد على ضرورة الالتزام الدائم بالانضباط والحزم في مواجهة أية تهديدات أمنية تمس أمن الدولة والمواطن».

اقرأ أيضًا: المجلس الرئاسي يعيد هيكلة قوة الردع الخاصة ويمنحها شرعية وصلاحيات موسعة

يشار إلى أن جهاز الردع لمكافحة الجريمة المنظمة والإرهاب، كان يسمى سابقًا «قوة الردع الخاصة» لكن تغير اسمها إلى «جهاز الردع» بموجب قرار المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني رقم (555) لسنة 2018.

ونص قرار المجلس الرئاسي الصادر في 9 مايو 2018 على إعادة هيكلة قوة الردع الخاصة وضم جميع منتسبيها إلى جهاز أمني جديد، ومنحها صلاحيات موسعة، منها مراقبة الاتصالات ومواقع التواصل الاجتماعي ومنح أعضاء الجهاز صفة «مأموري الضبط القضائي»، ومصادرة الأموال والأملاك المضبوطة وتخصيصها كمصدر لتمويل الجهاز.

المزيد من بوابة الوسط