«فرانس برس»: «أوشن فايكينغ» تنقذ 50 مهاجرًا قبالة جزيرة لامبيدوسا الإيطالية

سفينة «أوشن فايكينغ» في مارسيليا، 18 يونيو 2020 (أ ف ب).

أنقذت سفينة «أوشن فايكينغ»، الخميس، 50 مهاجرًا كانوا تائهين في البحر على متن قارب خشبي قبالة شواطئ جزيرة لامبيدوسا الإيطالية، كما شاهد صحفي وكالة «فرانس برس» على متن السفينة التابعة لمنظمة «أس أو أس ميديتيرانيه» الإنسانية.

واستأنفت سفينة «أوشن فايكينغ» الإبحار، الإثنين الماضي، بعد توقفها لثلاثة أشهر بسبب الأزمة الصحية، لبدء عمليات الإنقاذ بين أوروبا وليبيا التي لا يزال المهاجرون يفرون منها معرضين حياتهم للخطر.

اقرأ أيضا سفينة «أوشن فايكينغ» الإنسانية تدخل المياه الليبية

وأحصت منظمة «أس أو أس ميديتيرانيه» اليوم، «51 شخصًا بينهم امرأة وخمسة أطفال، غالبيتهم باكستانيون»، ونقلوا إلى سفينة طبية تابعة للمنظمة في ختام عملية جرت على بعد 30 كلم من لامبيدوسا، عند تقاطع مناطق البحث والإنقاذ الإيطالية والمالطية، حسب وكالة «فرانس برس».

وقالت المنظمة الإنسانية إنها طلبت مكانًا آمنًا للرسو من جانب سلطات البلدين إيطاليا ومالطا.

وغادرت السفينة التي حلت محل أخرى تحمل اسم «أكواريوس» المعروفة في مهماتها للإنقاذ على مدى ثلاث سنوات، الإثنين، ميناءها الأساسي في مارسيليا جنوب شرق فرنسا، متوجهة إلى وسط البحر المتوسط، طريق المهاجرين البحري الأكثر خطورة في العالم، حيث يُتوقع إيجاد كثيرين غارقين، وفق «فرانس برس».