باشاغا يجتمع مع مسؤولين بالإدارة الأميركية عبر «فيديو كونفرانس»

جانب من اجتماع باشاغا مع المسؤولين بالإدارة الأميركية، 25 يونيو 2020. (داخلية الوفاق)

عقد وزير الداخلية بحكومة الوفاق، فتحي باشاغا، اجتماعًا عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة، مع عدد من المسؤولين في الولايات المتحدة الأميركية، لـ«بحث جهود إصلاح القطاع الأمني في ليبيا (SSR)، وخطة الوزارة لتطوير أجهزتها وأقسامها المختلفة، إضافة إلى برنامج الوزارة لإعادة التفكيك والتسريح والإدماج (DDR)»، حسب بيان صدر عن وزارة الداخلية، الخميس.

وحضر الاجتماع من الجانب الأميركي كل من مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون منطقة شمال أفريقيا، هنري ووستر، وسفير الولايات المتحدة لدى ليبيا، ريتشارد نورلاند، إضافة إلى كبير مسؤولي شمال أفريقيا والشرق الأوسط بمجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض، اللواء ميغيل كوريا، والعميد ستيفين دي ميليانو، من القيادة الأميركية في أفريقيا «أفريكوم».

بينما حضر رفقة باشاغا كل من مساعد الوكيل للشؤون الأمنية، عميد محمد المداغي، ومدير مكتب الشرطة الدولية، عميد عبدالحميد الغزالي، ومدير الإدارة العامة للعمليات الأمنية، عميد علي النويصري، ومدير الإدارة العامة للدعم المركزي، عميد محمود فتح الله، ومدير إدارة التدريب، عميد فتحي عون، إضافة إلى رئيس جهاز المباحث الجنائية، عميد محمود عاشور.

وقالت وزارة الداخلية إن الجانب الأميركي «أثني على عمل الوزارة في إصلاح القطاع الأمني، وجدية الوزارة في تطبيق برنامج تفكيك، وتسريح وإعادة إدماج متكامل، وعرضوا تقديم المساعدة في هذا المجال»، لافتة إلى أن وزارة الخارجية الأميركية أبلغتها أنهم «يدرسون مع المكاتب والإدارات المختلفة في واشنطن إمكانية المساعدة في نزع وإزالة الألغام».

جانب من اجتماع باشاغا مع المسؤولين بالإدارة الأميركية، 25 يونيو 2020. (داخلية الوفاق)