دي مايو يعلن زيارته ليبيا قريبا ويدعو إلى الحوار مع كل الأطراف

وزير الخارجية الإيطالي، لويجي دي مايو. (أرشيفية: الإنترنت)

أعلن وزير الخارجية الايطالي لويغي دي مايو أنه بصدد زيارة ليبيا خلال الأيام القليلة المقبلة، مشيرا الى أنه يتعين الحوار مع «كل الأطراف» هناك.

وقال دي مايو إن أهداف بلاده الثلاثة بشأن ليبيا تتمحور حول «حماية مصالحها الجيواستراتيجية، وضمان وحدة ليبيا، وإنهاء الصراع»، مؤكدا أن الحكومة الإيطالية تتمتع بـ«علاقات مهمة للغاية مع المؤسسات الليبية»، حسب تصريحاته إلى قناة تلفزيونية إيطالية عامة، مساء أمس الثلاثاء، نقلتها وكالة الأنباء «آكي».

دعوة لمواصلة الحوار
وفي إجابة على سؤال بشأن الخطوة القادمة، قال رئيس الدبلوماسية الايطالية: «في رأيي، مواصلة الحوار مع الجميع».

وسبق أن وجه دي مايو الدعوة إلى رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، لزيارة روما عندما تسمح الظروف الصحية لأزمة جائحة فيروس كورونا المستجد بذلك.

ويوم الإثنين الماضي، شدد دي مايو على أن إيطاليا «ستفعل كل شيء لتجنب أي محاولة لتقسيم ليبيا»، داعيا إلى «عملية ليبية - ليبية شاملة لتجاوز الأزمة الراهنة»، وذلك خلال لقائه نظيره الألماني هايكو ماس في العاصمة الإيطالية روما.

المزيد من بوابة الوسط