إصابة شرطي وأضرار مادية جراء اعتداء مجموعة مسلحة على مقر بلدية غريان

شعار بلدية غريان. (أرشيفية الإنترنت)

أسفر اعتداء مجموعة مسلحة على مقر ديوان بلدية غريان، عن إصابة شرطي وإلحاق أضرار مادية بالمبنى، بحسب بيان أصدره المجلس البلدي اليوم الثلاثاء.

وقال المجلس البلدي، في البيان المنشور عبر صفحته على «فيسبوك»، إن مجموعة مسلحة «ادعت تبعيتها للمنطقة العسكرية الغربية، هاجمت أمس الإثنين، مقر البلدية واستهدفته بوابل من الرصاص، ما أدى إلى إصابة شرطي مكلف تأمين المبنى وإحداث أضرار مادية لحقت بالمقر وبالأخص مكان عمل لجنة الطوارئ المختصة بالسيولة النقدية».

وأوضح المجلس البلدي أن الهجوم «حدث بسبب ادعاء المهاجمين باشتراك البلدية في إعادة تشكيل المجلس العسكري على خلفيات مطالبة العسكريين والثوار بحقوقهم وإنهاء التهميش، الذين تضامنت معهم البلدية في مطالبهم ونقلتها للجهات المسؤولة في الدولة».

وأكد المجلس البلدي «أن حل أي إشكاليات لا يكون إلا بالطرق المشروعة قانوناً وأن لغة فرض الرأي بالقوة وباستخدام العنف لن تجدي»، منوهًا إلى أن «الواقعة «بأشخاصها وجهاتها ستحال إلى الجهات القانونية وسلطات فرض القانون».

كما أكد البيان أن «المجلس البلدي غريان جسم منتخب وخاضع للقانون»، منبهًا إلى أن «كل محاولات التدخل في اختصاصاته أو إسقاطه بالفوضى أو تشويهه أو الاعتداء على أعضائه أو موظفيه سواء من مجموعات مسلحة أو من سياسيين أيًّا ما كانوا أمر مرفوض وغير مقبول».

واعتبر المجلس البلدي أن هذا البيان بمثابة بلاغ للنائب العام والمدعي العام العسكري ووزير الداخلية وكافة الجهات المعنية للتدخل ورصد كافة الخروقات واتخاذ ما يلزم.

المزيد من بوابة الوسط