الأمم المتحدة تتبنى قرارا يطلب التحقيق في تجاوزات ارتكبت في ليبيا منذ 2016

اجتماع سابق لمجلس حقوق الإنسان في جنيف. (أرشيفية: مركز أنباء الأمم المتحدة)

تبنى مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، اليوم الإثنين، قرارًا يطلب إرسال «بعثة تحقيق» إلى ليبيا تكلف توثيق التجاوزات التي اُرتُكبت في هذا البلد منذ العام 2016، بحسب «فرانس برس».

وقالت «فرانس برس» إن القرار الذي تم تبنيه من دون تصويت، «يندد بشدة بكل أعمال العنف التي اُرتُكبت في ليبيا» ويبدي «قلقه» للمعلومات التي تتحدث عن عمليات تعذيب وتجاوزات أخرى في السجون الليبية.

وأضافت أن القرار الأممي الجديد يطلب من المفوضة العليا لحقوق الانسان في الأمم المتحدة، ميشيل باشليه «أن تشكِّل فورًا وترسل بعثة تحقيق إلى ليبيا».

المزيد من بوابة الوسط