الأزهر الشريف يصدر بيانا حول تصاعد الأزمة الليبية

شيخ الأزهر الشريف د. أحمد الطيب (أرشيفية: الإنترنت).

أصدر الأزهر الشريف بالقاهرة، بيانا الأحد، ناشد فيه الشعب الليبي ضرورة الاتحاد، ونبذ الخلاف والفرقة التي تجعل ليبيا عرضة للأطماع والتدخلات.

وقال البيان: «يتابع الأزهر الشريف بمزيد من القلق ما تشهده ليبيا من احتدام الصراع بين الأشقاء الليبيين، والتدخلات الخارجية ذات الأطماع التي تؤدي إلى مزيد من التشرذم والتنازع وتأجيج الصراع بين أبناء الشعب الليبي الشقيق»، وفق المنشور عبر صفحته على موقع «فيسبوك».

مناشدة للمواطنين الليبيين
وكرر الأزهر «رفضه القاطع لمبدأ الوصاية الذي تحاول بعض الدول فرضه على العالم العربي، وتتخذه ذريعة لانتهاك سيادته»، داعيا إلى «موقف عربي مشترك وحازم في حل هذه الأزمة»، وموجها مناشدته للشعب الليبي بـ«ضرورة الاتحاد ونبذ الخلاف والفرقة التي تجعل ليبيا عرضة للأطماع الاستعمارية والتدخلات الخارجية».

وأعلن البيان «دعم الأزهر الشريف موقف القيادة المصرية في كافة الإجراءات التي تتخذها للحفاظ على أمن مصر القومي وحماية حدودها»، مؤيدا «حرص مصر الدائم على الحل السلمي للأزمة الليبية، ودعوة الرئيس عبدالفتاح السيسي الجادة لوقف إطلاق النار في كافة الأراضي الليبية، واستئناف المفاوضات تحت رعاية الأمم المتحدة من أجل تحقيق استقرار ليبيا وسلامة ووحدة شعبها».

المزيد من بوابة الوسط