باشاغا: الليبيون لا يقبلون المساس بأمن مصر ولا يقبلون التهديد

وزير الداخلية بحكومة الوفاق الوطني فتحي باشاغا. (أرشيفية: الإنترنت)

قال وزير الداخلية بحكومة الوفاق الوطني، فتحي باشاغا، إن الشعب الليبي يشترك مع مصر في التاريخ والعقيدة والمصير، وإن الليبيين لا يقبلون المساس بأمن مصر، ولا يقبلون التهديد.

جاء ذلك في معرض الرد على تصريح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بإمكانية تدخل بلاده في ليبيا عسكريًّا، وقوله إن «سرت والجفرة خط أحمر بالنسبة للأمن القومي المصري».

وكتب باشاغا عبر حسابه على موقع «تويتر»: «القيادة السياسية في الشقيقة مصر تناست أن الشعب الليبي يشترك مع مصر في التاريخ والعقيدة والمصير. الليبيون لا يقبلون المساس بأمن مصر ولا يقبلون التهديد، فذلك رجع بعيد على الجميع. والخطوط الحمراء معبدة بدماء ليبيين جانحين للسلام لمَن أراد السلام ومستعدون للقتال دفاعًا لا عدوانًا».

وأعلن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، اليوم الأحد، رفضه التصريحات التي قالها الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أمس السبت، مؤكدًا أن التدخل في الشؤون الداخلية لليبيا والتعدي على سيادتها سواء من خلال التصريحات الإعلامية «أمر مرفوض ومستهجن ويعتبر عملًا عدائيًّا وتدخلًا سافرًا وبمثابة إعلان حرب».

المزيد من بوابة الوسط