شكري يبحث مع لودريان الوضع في ليبيا

وزير الخارجية المصري سامح شكري ونظيره الفرنسي جان إيف لودريان خلال مؤتمر في القاهرة، (أرشيفية: الإنترنت)

بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري، السبت، مع نظيره الفرنسي جان إيف لودريان، العلاقات الثنائية بين البلدين إلى جانب عدد من القضايا والملفات الإقليمية وفي مقدمتها الوضع في ليبيا.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي جمع الوزيرين وتناول «العلاقات الثنائية بين البلديّن وسُبل تدعيمها بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين الصديقين»، حسب بيان منشور على صفحة وزارة الخارجية المصرية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

اقرأ أيضًا: لودريان يرحب بالمبادرة المصرية ويطالب بإعطاء الأولوية لوقف إطلاق النار في ليبيا

وقالت الوزارة المصرية إن الاتصال الهاتفي تطرق إلى مناقشة عدد من القضايا والملفات الإقليمية، وفي مقدمتها الوضع في ليبيا، والتطورات الخاصة بملف سد النهضة.

ورحب لودريان في اتصال هاتفي مع شكري في 6 يونيو الجاري بالمبادرة المصرية لحل الأزمة الليبية، الداعية لوقف فوري للقتال، واستئناف مفاوضات لجنة «5+5»، معربًا عن دعم فرنسا لاستئناف العملية السياسية تحت رعاية الأمم المتحدة، وضمن المعايير المتفق عليها في مؤتمر برلين.

وأعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، مبادرة سياسية تحت اسم «إعلان القاهرة» لحل الأزمة الليبية باتفاق من رئيس مجلس النواب عقيلة صالح والقائد العام للجيش، المشير خليفة حفتر، وتشتمل على عدة نقاط، منها وقف إطلاق النار بداية من الثامن من يونيو 2020، وانتخاب مجلس رئاسي من قبل الشعب الليبي تحت إشراف الأمم المتحدة.