«خارجية الوفاق» ترفض دعوة مصر لاجتماع طارئ للجامعة العربية بشأن ليبيا

مقر وزارة الخارجية بحكومة الوفاق. (صفحة الوزارة على فيسبوك)

أعلن وزير الخارجية بحكومة الوفاق، محمد الطاهر سيالة، اليوم الجمعة، رفض دعوة مصر لعقد اجتماع طارئ لمجلس الجامعة العربية عبر «الفيديو كونفرانس» خلال الأسبوع القادم بشأن ليبيا.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي جمع سيالة مع مسؤول الشؤون الخارجية في سلطنة عمان رئيس المجلس التنفيذي «وزراء الخارجية» لجامعة الدول العربية للدورة الحالية، بحث التطورات الجارية في ليبيا، إلى جانب المذكرة المقدمة من ليبيا «الرافضة لدعوة مصر لعقد اجتماع طارئ لمجلس الجامعة عبر الدوائر المغلقة (فيديو كونفرانس) خلال الأسبوع القادم»، وذلك حسب بيان لوزارة الخارجية.

اقرأ أيضا مصر تطلب اجتماعا طارئا لوزراء الجامعة العربية بشأن ليبيا

وأكد سيالة أن «الرفض الليبي نابع من عدم اتباع الإجراءات والقواعد المعمول بها في أي اجتماع حتى يحقق الغاية المرجوة منه، وعلى رأس ذلك التشاور مع ليبيا باعتبارها الدولة المعنية بالاجتماع، وهو ما لم يحدث»، لافتًا إلى أن الاجتماع المغلق عبر الفيديو «لا يصلح لمناقشة ملفات شائكة تحتاج إلى مداولات ونقاشات معمقة»، حسب نص البيان.

وقال الوزير إن «إهمال كل ذلك يؤدي إلى تعميق الهوة وإحداث الانقسام ولن يخدم في شيء العمل العربي المشترك».

وفي وقت سابق اليوم، قال الأمين العام المساعد بجامعة الدول العربية، السفير حسام زكي، إن مصر تقدمت إلى الأمانة العامة؛ لعقد اجتماع طارئ لمجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية لبحث تطورات الأوضاع فى ليبيا، عبر وسائل الاتصال المغلقة.

وأشار زكي إلى أنه يجرى حاليا التنسيق مع سلطنة عمان، التي ترأس الدورة الحالية، لتحديد موعد الاجتماع، والمتوقع أن يكون خلال الأسبوع المقبل، بعد أن حصل الطلب المصري على التأييد المنصوص عليه في النظام الداخلي من جانب عدة دول، حسب تصريحات نقلتها وكالة أنباء الشرق الأوسط.