نائب الرئيس التركي: تعاون أنقرة وواشنطن بشأن ليبيا قد يصنع فارقا إيجابيا

نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي. (الأناضول)

قال نائب الرئيس التركي، فؤاد أوقطاي، الجمعة، إن التعاون بين أنقرة والولايات المتحدة في الملف الليبي «اكتسب عمقا قد يصنع فارقًا إيجابيًّا».

وأضاف أوقطاي خلال اجتماع عقد عبر الفيديو بين غرفة التجارة الأميركية ومجلس الأعمال الأميركي التركي، واتحاد الغرف والبورصات التركية: «نعمق محادثاتنا الثنائية حول ليبيا كما اتفق الرئيس رجب طيب إردوغان ونظيره الأميركي دونالد ترامب، في المكالمة الهاتفية في 8 يونيو، بحيث يمكن للولايات المتحدة وتركيا إحداث فارق إيجابي معًا»، حسب وكالة الأنباء التركية «الأناضول».

اقرأ أيضا وزير الخارجية التركي: تقارب بين إردوغان وترامب بشأن ليبيا

وأشار إلى أن «الموقف الحازم والمبدئي لتركيا في سورية وليبيا، كسر شوكة الأعداء والتنظيمات الإرهابية بمن فيها داعش وي ب ك/ بي كا كا».

وقال نائب الرئيس التركي إن أنقرة تواصل الالتزام بهدف الوصول إلى 100 مليار دولار في الحجم التجاري بين البلدين، في إطار الأهداف التي وضعها الرئيسان إردوغان وترامب، لافتًا إلى أن الشراكة التركية الأميركية تمتد إلى أكثر من 70 عامًا.

تقارب بين إردوغان وترامب بشأن ليبيا
وأمس الخميس، أكد وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، وجود تقارب بين إردوغان وترامب، بخصوص ليبيا، وأوضح أن أميركا باشرت باتخاذ دور «أكثر فاعلية» في ليبيا، لافتًا إلى أن إردوغان «اقترح أن تعمل أنقرة وواشنطن معا بخصوص ليبيا، وقابل ترامب المقترح بإيجابية».

وأضاف: «وعليه، فقد تلقينا تعليمات للعمل المشترك في هذا البلد (ليبيا) على مستوى وزارتي الخارجية، والدفاع، فضلًا عن الاستخبارات»، مؤكدًا أهمية العمل المشترك بين تركيا والولايات المتحدة في سبيل «إحلال الاستقرار بالمنطقة، وتأمين مستقبل أفضل لليبيا».

يشار إلى أن الرئيس التركي بحث مع نظيره الأميركي في 8 يونيو الجاري، المسائل الثنائية، والتطورات الإقليمية وعلى رأسها الأزمة الليبية.

المزيد من بوابة الوسط