توافق موريتاني تونسي على تحريك العملية السياسية في ليبيا

وزير شؤون الخارجية التونسي نور الدين الري، (أرشيفية: الإنترنت)

أعلنت موريتانيا وتونس، اليوم الجمعة، اتفاقهما على أهمية تضافر الجهود لتحريك العملية السياسية في ليبيا لإيجاد مخرج سياسي «ليبي- ليبي» يوفر «الأمن والاستقرار ويضمن الوحدة الترابية للبلاد».

وأكدت وزارة الخارجية التونسية في بيان منشور على صفحتها بموقع «فيسبوك» أن الوزيرين نور الدين الري، والموريتاني، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، تبادلا وجهات النظر بخصوص تطورات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية، والمواضيع ذات الاهتمام المشترك، وفي مقدمتها الملف الليبي.

اقرأ أيضا تونس تعرض مبادرات حول الملف الليبي في اجتماع لمجلس الأمن

وكثفت تونس والجزائر في الآونة الأخيرة تحركاتهما الدبلوماسية بحثًا عن تشكل موقف مغاربي موحد يقدم تسوية سياسية للأزمة الليبية.
 
والأسبوع الماضي، طالب وزير الدفاع الموريتاني، حننه ولد سيدي، خلال اجتماع عبر الفيديو لوزراء الدفاع بدول مجموعة الساحل الخمس المجتمع الدولى بالعمل من أجل «الوقف الفوري للاقتتال الدائر في ليبيا وإيجاد حل سياسي مستديم للأزمة الليبية». وقال ولد حننا: «إن الأزمة الليبية تؤثر على الأمن والاستقرار في منطقة الساحل برمتها».

المزيد من بوابة الوسط