نورلاند والعقوري يتفقان على أهمية مشاركة الأطراف الليبية في الحوار السياسي والأمني

السفارة الأميركية في طرابلس، (أرشيفية: الإنترنت)

بحث السفير الأميركي لدى ليبيا ريتشارد نورلاند مع رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب يوسف العقوري، التطورات الراهنة في ليبيا.

واتفقا على «الحاجة الملحة إلى مشاركة جميع الأطراف بشكل فعال في الحوار السياسي والأمني الذي تقوده الأمم المتحدة؛ للدفع قدما بالسلام والاستقرار والسيادة في ليبيا، وإنهاء التدخل الأجنبي في الشأن الليبي»، حسب بيان السفارة على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، اليوم الجمعي.

اقرأ أيضا: السفير الأميركي يدعو إلى التفاوض «بحسن نية» عبر لجنة «5+5»

وعلى مدار الأيام الأخيرة، أجرى السفير الأميركي اتصالات عدة مع سياسيين وممثلين لمكونات اجتماعية، إذ التقى عبر دوائر الاتصال المغلقة، ممثلين عن المجلس الأعلى للأمازيغ، يوم الإثنين الماضي.

وخلال اللقاء، أكد نورلاند دعم بلاده الجهود التي تقودها الأمم المتحدة لتعزيز الحوار السياسي الشامل بين مكونات الشعب الليبي، مشددًا على أن هذه الجهود لا يمكن أن تكون ناجحة وشرعية إلا بمشاركة مجدية من المجتمعات الأصلية والعرقية في ليبيا، بما في ذلك الأمازيغ والتبو والطوارق الليبيون.

المزيد من بوابة الوسط