نشطاء ومثقفون يطالبون «الاستخبارات العسكرية» في بنغازي بإطلاق خالد السكران

الناشط المدني خالد السكران، (أرشيفية: الإنترنت)

طالب كتاب ونشطاء ومثقفون ومدونون، اليوم الخميس، جهاز الاستخبارات العسكرية بمدينة بنغازي بضرورة «الالتزام بصريح القانون، وإطلاق الناشط والمدون، خالد السكران، بشكل فوري دون قيد أو شرط».

واستدعت جهة أمنية قبل أكثر من أسبوع، الناشط والمدون، خالد السكران، ولم يعد منذ ذلك الوقت إلى بيته، على ما أفاد أصدقاء للسكران «بوابة الوسط».

اقرأ أيضا البعثة الأممية تعرب عن انزعاجها من استمرار احتجاز خالد السكران في بنغازي

وأكد النشطاء في بيان، أنه «لا يمكن  بحال من الأحوال، السماح باعتقال المواطنين نتيجة لآرائهم السياسية، ودون التصريح أو الكشف عن أسباب اعتقالهم، بما يكفله القانون، وكذلك لعدم اختصاص جهة القبض»، وأضافوا «السيد خالد مدون  له اهتمامات خيرية واسعة أكثر منها سياسية، ولذلك أمثاله يجب أن يكرموا لا أن يسجنوا».

وهذه ثاني عملية ضبط بحق الناشط خالد السكران بعد القبض عليه في يناير الماضي، من قبل جهاز الأمن الداخلي في بنغازي، قبل أن يفرج عنه بعد 24 ساعة من احتجازه ووضع اسمه ضمن الممنوعين من السفر. ولم يتم تبليغ السكران بذلك الإجراء إلا عندما حاول السفر من مطار بنينا الدولي في 22 يناير 2020 ومنعته السلطات الأمنية من السفر.

.. وأيضا المنظمة الليبية للإعلام المستقل تندد باعتقال المدون والناشط خالد السكران

كما طالب البيان وزارة الداخلية بالحكومة الموقتة بتحمل مسؤوليتها بحماية المدنين، وحماية حقهم في التعبير المكفول بموجب الإعلان الدستوي والعهود والمواثيق الدولية، وجددوا في نفس الوقت المطالبة بالكشف عن «مصير كل المختفيين أو المسجونيين قسرًا دون تهم محددة، في كامل البلاد».

وحمل البيان توقيع كل من:
- إدريس الطيب
- جابر العبيدي
- إدريس القائد
- محمد الجارح
- خيرية حفالش
- بشير زعبية
- نيفين الباح
- حسني بي
- أحمد الشركسي
- صالح الحاراتي
- مصباح الورفلي
- حنان المقوب
- أحمد كويري
- عاطف الأطرش
- منصور عاطي
- عادل الحاسي
- عبدالعاطي حسين
- حسام العمروني
- عون بوسريرة
- عبدالجليل الغمق
- محمد عبد الونيس
- عبدالقادر العقوري

المزيد من بوابة الوسط