البعثة الأممية تعرب عن انزعاجها من استمرار احتجاز خالد السكران في بنغازي

شعار البعثة الأممية. (أرشيفية: الإنترنت)

أعربت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، مساء اليوم الخميس، عن انزعاجها من استمرار اعتقال واحتجاز الناشط المدني، خالد سكران في بنغازي منذ أسبوع، مرجحة أن يكون احتجازه «بسبب نشاطه السلمي».

وقالت البعثة عبر صفحتها على «فيسبوك»: «بموجب القانون الدولي، يحق للسكران الحرية والأمن الشخصي وأن يتم إخطاره على الفور بأي تهم موجهة ضده وأن يمثل أمام القضاء، وبحال لم يتحقق ذلك يجب الإفراج عنه فورًا».

اقرأ أيضا: المنظمة الليبية للإعلام المستقل تندد باعتقال المدون والناشط خالد السكران

واستدعت جهة أمنية قبل أكثر من أسبوع، الناشط المدني، خالد السكران ولم يعد منذ ذلك الوقت إلى بيته، على ما أفاد أصدقاء للسكران «بوابة الوسط».

وفي 16 يونيو، نددت المنظمة الليبية للإعلام المستقل باعتقال المدون والناشط المدني، خالد موسى السكران، من قبل الاستخبارات العسكرية في مدينة بنغازي، معتبرة أن اعتقاله يعد «إخفاءً قسريًّا».

وقالت المنظمة في بيان، إن جهات عسكرية تابعة للقيادة العامة ألقت القبض على خالد السكران من أمام بيته في مدينة بنغازي يوم الثلاثاء 9 يونيو الجاري «وجرى إيداعه مقر الاستخبارات العسكرية في شارع جمال عبدالناصر وسط البلاد بالمدينة في انتهاك صارخ للقوانين المحلية والمواثيق الدولية».

المزيد من بوابة الوسط