سيالة يهنئ تشاوش أوغلو لانتخاب تركيا لرئاسة الدورة المقبلة بالأمم المتحدة

وزير الخارجية بحكومة الوفاق، محمد الطاهر سيالة (يمين) ونظيره التركي تشاوش أوغلو. (صفحة الخارجية بموقع فيسبوك)

هنأ وزير الخارجية بحكومة الوفاق، محمد الطاهر سيالة، خلال اتصال هاتفي، الخميس، نظيره التركي مولود تشاوش أوغلو، لمناسبة انتخاب تركيا لرئاسة الدورة المقبلة للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقالت وزارة الخارجية في بيان منشور على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» إن الوزير التركي قدم شكره لحكومة الوفاق «لحسن الاستقبال والضيافة التي حظي بها الوفد التركي الهام، الذي زار طرابلس».

اقرأ أيضا وزير الخارجية التركي: ناقشنا وقفا دائما لإطلاق النار خلال زيارتنا إلى ليبيا

وأضاف تشاوش أوغلو أن الوفد التركي أجرى «مباحثات هامة وناجحة مع رئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج، ورئيس المجلس الأعلى الدولة، خالد المشري، والوزراء المختصين بملفات التعاون الثنائي بين البلدين الصديقين»، حسب البيان.

وانتخب أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة، الأربعاء، الدبلوماسي التركي، فولكان بوزكير، رئيسًا للدورة الـ75، والمقرر انطلاقها في سبتمبرالمقبل، حسب ما أعلنه رئيس الدورة الـ74 الحالية للجمعية العامة، تيجاني محمد، في مؤتمر عبر دائرة تليفزيونية مع الصحفيين.

وأوضح محمد أن بوزكير حصل على أغلبية أصوات أعضاء الجمعية العامة في الانتخابات التي جرت اليوم، بالاقتراع السري في المقر الأممي بنيويورك، وسط إجراءات احترازية شديدة الصرامة بسبب فيروس «كورونا»، حسب وكالة الأنباء التركية «الأناضول».

وفد تركي يزور ليبيا
وزار ليبيا أمس، الأربعاء، وفد تركي رفيع المستوي ضم وزير الخارجية، مولود تشاوش أوغلو، ووزير الخزينة والمالية برات البيراق، والسفير التركي لدى ليبيا، سرحان أكسن، ورئيس المخابرات، هاكان فيدان، وعدد من كبار مسؤولي الرئاسة والحكومة التركية.

واجتمع الوفد التركي مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، ووزير الخارجية محمد الطاهر سيالة، ووزير الداخلية فتحي باشاغا، ووزير المالية فرج بومطاري، ورئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، وسفير ليبيا لدى الاتحاد الأوروبي حافظ قدور.

اقرأ أيضا المشري يناقش مع الوفد التركي «مرحلة ما بعد الاستقرار» واستكمال تنفيذ مذكرة التفاهم الأمني

كما التقى رئيس المجلس الأعلى للدولة، خالد المشري، ورئيس لجنة التنمية والمشروعات الاقتصادية، ورئيس لجنة الدفاع والأمن القومي، ورئيس لجنة مكافحة الفساد، ورئيس اللجنة القانونية، إضافة إلى محافظ المصرف المركزي، ورئيس ديوان المحاسبة، ورئيس هيئة الرقابة الإدارية، حسب بيان لمجلس الدولة.

وتركزت الاجتماعات على مستجدات الأوضاع في ليبيا، والجهود الدولية لحل الأزمة الراهنة، إلى جانب عودة الشركات التركية للعمل في ليبيا، ومتابعة تنفيذ مذكرة التفاهم الأمني والعسكري، التي وقعتها حكومة الوفاق مع الحكومة التركية في نوفمبر الماضي.

المزيد من بوابة الوسط