«تضامن الوفاق» تبحث تفعيل منظومة تصنيف الأسر النازحة وتحديد احتياجاتها في مرحلة العودة

وزيرة الشؤون الاجتماعية بحكومة الوفاق فاضي منصور الشافعي. (الإنترنت)

بحثتت وزارة التضامن بحكومة الوفاق، اليوم، تفعيل منظومة تسجيل النازحين بصندوق التضامن الاجتماعي والوزارة، فضلا عن تشكيل فريق  عمل من الجانبين مع مركز الدراسات الاجتماعية لوضع تصور وبرنامج عمل متكامل لدراسة وتصنيف الأسر النازحة وتحديد احتياجاتها في مرحلة العودة.

جاء ذلك خلال اجتماع عقد صباح اليوم، الثلاثاء، بقاعة صندوق التضامن الاجتماعي بطرابلس، بحضور وزيرة الشؤون الاجتماعية بحكومة الوفاق فاضي منصور الشافعي، ورئيس اللجنة التسييرية لصندوق التضامن الاجتماعي مصطفى الجعيبي.

وبحسب بيان للوزارة، ضم الاجتماع أيضا رؤساء فروع الشؤون الاجتماعية، ورؤساء مكاتب صندوق التضامن الاجتماعي بمناطق جنوب طرابلس.  وناقش الاجتماع أوضاع الأسر النازحة، نتيجة حرب طرابلس على مدى أكثر من عام.

«الشؤون الاجتماعية»: 16 ألف أسرة نازحة من طرابلس خارج مراكز الإيواء

ووفق البيان، ثمن الاجتماع الدور الذي تقوم به الجهات الفنية المختصة بوزارتي الداخلية والدفاع فيما يتعلق بنزع الألغام. وشدد المجتمعون على ضرورة توفير الظروف الملائمة لعودة الأسر النازحة ورفع المعاناة عن آلاف الليبيين الذين كابدوا مرارة وقسوة النزوح.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط