لافروف: اتصالاتنا مع تركيا لإقناع طرفي النزاع في ليبيا بالجلوس إلى مائدة المفاوضات

وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف. (سبوتنيك)

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن بلاده في اتصالاتها مع تركيا تحاول إقناع طرفي النزاع في ليبيا بالجلوس إلى طاولة المفاوضات.

وأشار لافروف في أعقاب مباحثاته، مع نظيره الإيراني، محمد جواد ظريف، في موسكو، إلى أن اللاعبين الخارجيين في المراحل الأولى من الصراع في ليبيا، «حاولوا الدفع بمصالح جانب واحد فقط على حساب الطرف الآخر، ما أدى إلى فشل جميع الاتفاقات»، حسب قناة «روسيا اليوم».

وأعرب لافروف عن الأمل في «أن تؤخذ هذه التجربة بعين الاعتبار من قبل المشاركين في مؤتمر برلين بشأن التسوية الليبية، الذي صاغ على كل حال مقاربات وافق عليها جميع اللاعبين الخارجيين».

وأضاف وزير الخارجية الروسي، أن ما تبقى يتمثل في «إقناع الأطراف الليبية بأن عليهم الجلوس إلى الطاولة والبدء في التفاوض». موضحا أن «هذا بالضبط ما نفعله الآن، بما في ذلك خلال الاتصال بزملائنا الأتراك، كما أعلن أخيرا».

اقرأ أيضا: خفض مستوى المباحثات بين روسيا وتركيا بعد خلافات بشأن وقف إطلاق النار في ليبيا

يشار إلى أن اجتماعا رباعيا لوزراء الخارجية والدفاع في روسيا وتركيا كان مقررا في إسطنبول الأحد، لإجراء مشاورات حول قضايا إقليمية في مقدمتها ليبيا والوضع بمدينة سرت.

المزيد من بوابة الوسط