البعثة الأممية تعرب عن قلقها إزاء «احتجاز مصريين» في ترهونة

مبعوثة الأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا بالإنابة ستيفاني ويليامز، 19 مايو 2020. (بوابة الوسط)

أعربت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، اليوم الثلاثاء، عن قلقها إزاء «اعتقال واحتجاز وسوء معاملة عدد كبير من المواطنين المصريين في مدينة ترهونة».

وأشارت إلى أن الأمر «قد يعد انتهاكا لالتزامات ليبيا بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان، بشأن حظر التعذيب والمعاملة أو العقوبة اللاإنسانية أو المهينة»، حسب بيان على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

ورحبت البعثة بالبيان الصادر عن وزارة الداخلية في حكومة الوفاق بهذا الخصوص، كما دعت السلطات المحلية في طرابلس إلى إجراء تحقيق فوري، والكشف عن مصير هؤلاء الأشخاص ومكان وجودهم، وضمان معاملتهم وفقا للمعايير الدولية.

ويوم الأحد الماضي أعلنت «داخلية الوفاق»، إنها «بصدد التحري عن صدق» فيديو جرى تداوله على بعض صفحات مواقع التواصل الاجتماعي يظهر احتجاز مجموعة من العمال المصريين في مكان غير معروف.

وكلفت الوزارة جهاز المباحث الجنائية والإدارة العامة للعمليات الأمنية بالتحري عن هذه الوقائع وجمع المعلومات عنها وفتح محاضر استدلالات بشأنها سواء صحة هذه المعلومات أو كانت مزيفة لأغراض أخرى وتقديم مرتكبيها للعدالة في كل الأحوال.