«ناتو» يعرب عن قلقه من «تزايد الدور الروسي» في ليبيا

الأمين العام لحلف شمال الأطلسي «ناتو» يانس ستولتنبرغ، (أرشيفية: الإنترنت)

عبر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي «ناتو» يانس ستولتنبرغ، عن قلق الحلف من «تزايد الدور الروسي» في منطقة البحر المتوسط، خاصة في ليبيا.

وأشار ستولتنبرغ إلى أن مسؤولي الحلف «يناقشون باستمرار الدور الروسي المتصاعد في المتوسط على مختلف المستويات ليس في سورية فقط، بل في ليبيا أيضا»، معقبا: «ما يجري في ليبيا يؤثر مباشرة على أمننا»، حسب وكالة الأنباء الإيطالية «آكي».

جاءت تصريحات ستولتنبرغ خلال مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء في بروكسل، عشية اجتماع وزراء دفاع الحلف، حيث وصف الوضع الميداني في ليبيا بـ«الخطير والمتغير»، معبرا عن القلق بعد اكتشاف مقابر جماعية شمال غرب البلاد، وأشار إلى نية الأمم المتحدة «الشروع بتحقيق لتسليط الضوء على ما حدث».

وأعاد ستولتنبرغ تأكيد ضرورة العودة إلى العمل من أجل التوصل إلى اتفاق سياسي في ليبيا تحت راية الأمم المتحدة.

مناقشة الوضع الليبي اجتماع الحلف
ورغم أن الوضع في ليبيا غير مدرج على جدول أعمال وزراء دفاع «ناتو» غدا، إلا أن الأمين العام للحلف لم يستبعد أن يثير بعض الوزراء الأمر، خاصة أن الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل سيحضر اللقاء الأطلسي.

اقرأ أيضا: الاتحاد الأوروبي يدعو إلى «تحقيق عاجل بشأن عمليات قتل جماعية» في ترهونة

وفي هذا الإطار، تداولت أنباء عن نية الأوروبيين طلب مساعدة الحلف لرفع كفاءة عملية «إيريني» البحرية الهادفة إلى وقف تدفق السلاح وتهريب النفط من وإلى ليبيا، ما يساهم في تأجيج الصراع العسكري في البلاد.

وكانت مصادر عدة قد تحدثت لـ«آكي»، عن «التعاون الوثيق» القائم بين الاتحاد الأوروبي وناتو في مهام وعمليات وبعثات كل طرف خارج الحدود، مشيرة إلى أن عملية ايريني «ليست استثناء».