عقوب: المخزون الاستراتيجي من الأدوية والمستلزمات الوقائية لمجابهة فيروس «كورونا» جيد

وزير الصحة بالحكومة الموقتة، سعد عقوب. (أرشيفية: الإنترنت)

قال وزير الصحة في الحكومة الموقتة، عضو اللجنة العليا لمكافحة وباء «كورونا»، الدكتور سعد عقوب، إن الوعي سينقذ ليبيا من وباء فتاك، وسيوقف «كورونا» عند حده مثلما حدث في بعض البلدان الأخرى، مطمئنًا الجميع بأن المخزون الاستراتيجي من الأدوية والمستلزمات الوقائية وأجهزة التنفس الصناعي لمجابهة فيروس «كورونا» جيد.

ودعا عقوب، في بيان اليوم، كافة البلديات الليبية واللجان الاستشارية الطبية، إلى ضرورة التقيّد وتطبيق إجراءات عزل المدن، وعدم التنقل والنزوح إلى المدن المجاورة، إلى حين انحسار فيروس «كورونا المستجد».

وطالب وزير الصحة، بعدم التنقل بين المدن بأي صورة كانت، إلا في الحالات الطارئة فقط، مؤكدًا أن خطة اللجنة العليا الجاري تنفيذها عن طريق وزارة الصحة تتمثل في توفير كافة المستلزمات الوقائية والعلاجية وفق المعايير الدولية، مع تخصيص جزء في المستشفيات جاهز للأطباء، لأي مشكلة يعانيها أفراد الطاقم الطبي والتمريض، علاوة على أن المستلزمات وأطقم الوقاية متوافرة بكميات كبيرة.

ودعا الوزير كافة المواطنين، الذين دخلوا عن طريق المنافذ البرية والجوية، للدخول في الحجر الصحي الإجباري، لأنهم «يشكلون خطرًا على عائلاتهم ومحيطهم»، في إطار التدابير الهادفة لمنع انتشار فيروس «كورونا المستجد».

وشدد على إخضاع جميع القادمين إلى ليبيا، من مختلف الجنسيات، إلى حجر صحي لمدة أسبوعين، حتى يتم التحقق من عدم إصابتهم بفيروس «كورونا»، مشيرًا إلى أن المخالفين لفترة الحجر الصحي سيتعرضون للمساءلة القانونية.

وتابع أن البلاد تمر بتحديات كبيرة، ولابد من تضافر كافة الجهود لهزيمة فيروس «كورونا»، مطالبًا جميع المواطنين بالالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية.

وأشاد الوزير بالدور الكبير الذي يقوم به كافة العاملين الصحيين بالمناطق والبلديات في دعم القطاع الطبي، مشيرًا إلى أهمية تكاتف الجهود الوطنية المخلصة وتطبيق نظام الحجر الصحي لمدنهم، وقفل الحدود، والتعاون الذاتي للصالح العام، وتوفير كافة سبل الحماية للمواطنين التي تكفل الحفاظ على صحتهم وسلامتهم.

 

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط