بلدية طرابلس المركز تحمل «الجهات السيادية» مسؤولية عدم تفعيل إجراءات الحجر الصحي

شعار بلدية طرابلس المركز (أرشيفية: الإنترنت)

حملت بلدية طرابلس المركز «الجهات السيادية» والمتمثلة في اللجنة العليا لمكافحة جائحة كورونا ووزارتي الصحة والداخلية في حكومة الوفاق، مسؤولية عدم تفعيل إجراءات الحجر الصحي، ومنع التجول أثناء ساعات الحظر.

ووجهت البلدية تحذيرا إلى الأهالي بعد التزايد في عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد في النطاق الإداري للبلدية بشكل خاص، وطرابلس الكبرى بشكل عام، كما دعت المواطنين إلى الالتزام بالحظر والمحافظة على آلية التباعد الاجتماعي، حسب بيان على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، اليوم الإثنين.

وأمس الأحد، أعلنت البلدية التجهيز لإطلاق المرحلة الثانية من برنامج المسح المصلي الخاص بفيروس كورونا داخل نطاق البلدية، وذلك بالتعاون مع كلية الطب البشري بجامعة طرابلس وبإشراف مكتب الخدمات الصحية بالبلدية.

وسيكون عدد العينات في هذه المرحلة 350 عينة عشوائية مستهدفة كل من عناصر الشرطة، الحرس البلدي،العمالة الوافدة، العاملين بالصيدليات والمخابز ومحلاّت المواد الغذائية.