أول تعليق من القيادة العامة على «فيديو تعذيب العمالة المصرية»

الناطق الرسمي باسم قوات القيادة العامة، اللواء أحمد المسماري. (الإنترنت)

علق الناطق باسم قوات القيادة العامة اللواء أحمد المسماري، على الفيديو المتداول لتعذيب بعض العمالة الوافدة من مصر، مؤكدا أن من قاموا بهذه الأفعال لا يمثلون ليبيا والليبيين.

ووجه المسماري، خلال مؤتمر صحفي اليوم، الاعتذار «باسم كل ليبي وطني عربي غيور للشعب المصري والقيادة المصرية ولكل منظمات حقوق الإنسان».

وطالب المسماري بعثة الأمم المتحدة بالتعليق علي هذا الفيديو «كما علقت علي المقابر الجماعية في ترهونة».

«داخلية الوفاق» تكلف المباحث الجنائية بالتحري عن صحة فيديو احتجاز عمال مصريين

وفي وقت سابق من اليوم قالت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني، إنها «بصدد التحري عن صدق» فيديو جرى تداوله على بعض صفحات مواقع التواصل الاجتماعي يظهر احتجاز مجموعة من العمال المصريين في مكان غير معروف.

وأكدت الوزارة في بيان أصدرته اليوم الأحد، أنها كلفت «جهاز المباحث الجنائية والإدارة العامة للعمليات الأمنية بالتحري عن هذه الوقائع وجمع المعلومات عنها وفتح محاضر استدلالات بشأنها سواء صحة هذه المعلومات أو كانت مزيفة لأغراض أخرى وتقديم مرتكبيها للعدالة في كل الأحوال».

واستنكرت الوزارة في البيان الواقعة، معتبرة أنها «عمل إجرامي مخلف لكل المواثيق والشرائع والقوانين المحلية منها والدولية»، مؤكدة كذلك على أن «مثل هذه الوقائع لن تفت في عضض العلاقات المتينة بين الشعبين المصري والليبي ولن تلحق الأذى إلا بمن يسعى لتوظيفها لأغراض ومصالح شخصية».

المزيد من بوابة الوسط