عقيلة صالح: أطلعت تبون على مبادرة للحل وتعهد بالتنسيق مع مصر وتونس

رئيس مجلس النواب عقيلة صالح عيسى يدلي بتصريح إلى وسائل الإعلام عقب لقائه الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون، 13 يونيو 2020. (مجلس النواب)

كشف رئيس مجلس النواب عقيلة صالح عيسى، عن تلقيه وعودا من الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون بالسعي مع نظيريه المصري والتونسي من أجل حل الأزمة الليبية، مطلعا إياه على المبادرة التي تقدم بها وأعلنت عنها القاهرة.

جاء ذلك عقب استقبال تبون مساء السبت عقيلة صالح الذي أدى زيارة عمل للجزائر على رأس وفد هام، حسبما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية الجزائرية.

وبخصوص مضمون محادثاته صرح عقيلة، بأن الرئيس تبون أكد له «أنه سيسعى مع نظيريه المصري والتونسي من أجل حل الأزمة الليبية، وأنه قد اطلع على المبادرة التي قدمت من طرفنا وأعلنت في مصر»، مضيفا أنه سيبذل قصارى جهده من أجل جمع شمل الليبيين وجمعهم على طاولة الحوار والوصول إلى حل طبقا لمخرجات مؤتمر برلين.

وقال رئيس مجلس النواب إن اللقاء سمح بـ«مناقشة ما يجري في ليبيا وكذا كيفية حل الأزمة الليبية»، متابعا أن الرئيس تبون «صرح وقال لنا بكل وضوح إنه مع ليبيا، وإنه رهن إشارة الليبيين».

بدوره جدد الرئيس تبون «موقف الجزائر الثابت الداعي إلى الحوار بين الأشقاء الليبيين من أجل الوصول إلى حل سياسي، باعتباره السبيل الوحيد الكفيل بضمان سيادة الدولة الليبية ووحدتها الترابية، بعيدا عن التدخلات العسكرية الأجنبية».

خلال لقائه بعقيلة صالح.. الرئيس الجزائري يؤكد موقف بلاده الثابت من الأزمة الليبية

 وجاءت زيارة عقيلة صالح الخارجية، بعدما دعت مصر مؤخرا إلى وقف إطلاق النار في إطار مبادرة تقترح أيضا مجلس قيادة منتخبا لليبيا ضمن «إعلان القاهرة».

المزيد من بوابة الوسط